عنابة:الحماية المدنية وسونلغاز …. خرجات ميدانية واسعة لتحسيس للسكان بمخاطر تسربات الغاز

3٬380

مع التقلبات الجوية الأخيرة، وانخفاض، درجة الحرارة خاصة بالمناطق الباردة بولاية عنابة، أين يقبل المواطنون على استعمال كل أنواع التدفئة لمواجهة برد الشتاء ولتفادي الاختناقات وازدياد عدد الوفيات.

 

كثفت مؤخرا مديرية الحماية المدنية بعنابة من خرجاتها الميدانية وتوسيع حملاتها التحسيسية ،حيث تم توزيع عدد من المطويات في المؤسسات والوسط الجامعية وحتى الساحات العمومية تحذر من مخاطر غاز أحادي أكسيد الكربون، تحت شعار”موسم شتاء دون حوادث اختناق” وذلك بالتنسيق مع مؤسسة سونلغاز ومؤسسة نفطال.

 

وحسب مؤسسة سونلغاز فإن مثل هذه الحملات التحسيسية  تساعد على مرافقة العائلات وتوجيههم لاختيار، أجهزة التدفئة الغير مغشوشة وعليه تم التحضير لعدة خرجا كانت بدايتها بالطور الثانوي المساجد وكل التجمعات المدرسية الموزعة على بلديات ولاية عنابة خاصة منها البعيدة، بهدف توعوية المواطنين والتلاميذ من مخاطر الحوادث المنزلية التي يتسبب فيها الغاز، لأنه مع انخفاض درجة الحرارة وقساوة التضاريس يزداد مستوى استعمالات أجهزة التدفئة والتسخين خاصة في فصل الشتاء مع استعمال المدافئ وسخانات المياه التي تشغل بواسطة الغاز الطبيعي وغالبا ما تكون هذه الأجهزة، خطيرة ولها آثار سلبية على المواطن مع اختناقات بفعل تسرب غاز أحادي أكسيد الكربون منها، وهو ما يؤدي إلى الوفاة أو الإختناق.

 

وعليه تم تقديم جملة من النصائح والإرشادات الهادفة لتفادي وقوع حوادث منزلية بسبب الغاز،والمتمثلة أساسا في عدم اقتناء الأجهزة المقلدة وغير المعروفة وغير المعتمدة وإلزامية المراقبة الدورية وتنظيف أجهزة التدفئة وسخانات المياه وأي أدوات أخرى تعمل بالغاز مع شرح طريقة تفقد المداخن وقنوات صرف الدخان والتأكد من صلاحيتها وعدم إنسدادها ببعض الغبار .

 

وقد حذرت مصالح الحماية المدنية من استخدام سخانات كيميائية قابلة للنقل داخل المنزل، لتفادي انبعاث أول أكسيد الكربون داخل المنزل.

 

وعلى صعيد متصل، ستخصص خلال الأيام القادمة مديرية الحماية المدنية خرجات أخرى إلى المؤسسات التربوية لتقديم بعض المداخلات تتمحور حول كيفية احتواء مخاطر سخان الماء والمدفئة خلال أيام الشتاء وكيفية التعامل مع الخطر في حال حدوثه وذلك لمساعدة العائلة العنابية على حماية المنزل من أي تسرب للغاز.

سكان عنابة يتجاوبون مع مخطط الوقاية من مخاطر الاختناق بغاز الكربون القاتل

 

في إطار الوقاية من مخاطر الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون “القاتل الصامت لا لون، لا رائحة”، وتزامنا مع التقلبات الجوية الأخيرة، وتساقط الثلوج بولاية عنابة وهو ما تزامن وفترة الشتاء والتي شهدت ارتفاع عدد ضحايا غاز أحادي أكسيد الكربون الناجم عن الاستعمال الواسع لأجهزة الغاز المحترق بمختلف أنواعها (أجهزة التدفئة، الطهي، تسخين الماء)، وبهدف الوقاية من خطر الاختناق بالغاز السام والتقليص من عدد الوفيات وضحايا الغاز والذي أصبح بات هاجسا يؤرق الجهات المعنية، ويهدد حياة العائلات ويقضي في كل مرة على أسرة بأكملها.

 

سطرت مؤسسة سونلغاز بعنابة بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية بعنابة برنامج توعوي وتحسيسي والنزول للشارع لتحسيس المواطنين بخطورة الغاز مع برمجة محور هام يدور حول موضوع الوقاية من الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون من خلال تقديم شروحات ونصائح لتجنب الاستعمال السيء لأجهزة التدفئة، وسخان الماء، وكذلك طرق وكيفية الحد من تسرب الغاز القاتل وطريقة التعامل مع الوضع في حالة حدوث تسرب للغاز وكيفية إسعاف الضحايا، قبل الاتصال، بمصالح الحماية المدنية من أجل نقلهم إلى المستشفى .

 

وفي سياق متصل، تجاوب سكان ولاية عنابة مع الحملة الخاصة بمواجهة تسربات غاز أحادي أكسيد الكربون والتي لاقت استحسانا كبيرا من طرف كل المؤسسات الفاعلة بولاية عنابة، في انتظار توسيع هذه الحملة والتي ستمس كل القرى والبلديات النائية مع تقديم شروحات مفصلة حول تسربات الغاز والذي يهدد صحة المواطن .

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::