معاناة عبد النور… من عرض برشلونة إلى فريق “درجة رابعة”

0 733

كان النجم التونسي أيمن عبد النور واحداً من أبرز المدافعين في القارة الأوروبية ودخل بؤرة اهتمام برشلونة قبل سنوات قليلة، لكن مسيرته تدهورت منذ ترك الليغا الاسبانية وبات يعيش كابوساً في مرسيليا، فما السبب في هذا التراجع؟
انتقل عبد النور على سبيل الإعارة من فريق فالنسيا إلى مرسيليا الفرنسي في الموسم الماضي، لكنه لم يشق طريقه في الفريق الأول بل على العكس تم تنزيله إلى فريق الشباب الذي ينافس في دوري الدرجة الرابعة في فرنسا.

وأدرك عبد النور أنه أصبح خارج حسابات مدرب مرسيليا رودي غارسيا في الموسم الماضي واستبعده من تشكيلته في الدوري الأوروبي وحاول اندوني زوبيزاريتا المدير الرياضي في مرسيليا، ومسؤول التعاقدات السابق في برشلونة، إيجاد عرض له في الصيف، لكن محاولاته باءت بالفشل في اليوم الأخير من فترة الانتقالات.
وفي ظل غيابه تماماً عن اللعب مع مرسيليا استغل عبد النور فترة التوقف الدولية ليلعب 57 دقيقة مع الفريق الرديف في الدرجة الرابعة في خطوة محرجة بمسيرة لاعب كبير.
وتعاقد فالنسيا مع عبد النور مقابل 21.8 مليون يورو في 2015 لينتزع الصفقة من برشلونة عندما كان المدافع التونسي متألقاً بشدة مع موناكو، وخاض 53 مباراة مع “الخفافيش” خلال موسمين لكن المدرب مارسيلينو أراد تجديد الدماء والاعتماد على تشكيلة شابة لذا فتح باب الرحيل أمام عبد النور.
وانتقل معاراً إلى مرسيليا لمدة موسمين لكنه خاض 14 مباراة فقط حتى الآن ويبقى على ذمة فالنسيا حتى 2020 لكن حتى هذه الفترة يبدو أنه سيظل عاطلا عن العمل على أمل حل أزمته في الشتاء القادم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::