لكن من سيتكفل بمرضى المناطق الداخلية والجنوبية

0 198

يبدو أن الأبواب ستوصد أمام الأطباء المقيمين وأن مصير احتجاجهم الفشل ،هذا بالنظر إلى تصريحات وموقف “الأرندي” منها بعد أن أخذت منحى آخر،أقل ما يقال عنه أن متصلب ومتشنج ويتجه نحو لي الذراع ،والذي في الأخير ليس في مصلحة الوطن ولا يخدم أي طرف،مما يجب على السلطات أن تضع حدا في أقرب وقت ممكن قبل أن يتعفن الوضع.


هذا وفي رده على احتجاجات الأطباء المقيمين قال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى،أمس ببسكرة ، أنه لا يريد “تصحرا طبيا بالجزائر”،وأضاف أويحيى “من السهل على الوزير أو المسؤول إلغاء الخدمة المدنية للأطباء المقيمين لأنه يسكن بالجزائر العاصمة لكن من سيتكفل بمرضى المناطق الداخلية و الجنوبية؟”.
وقال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، الذي يشغل كذلك منصب الوزير الأول، لهذه الفئة من الأطباء: “قبل أن تحموا حقوقكم احموا وطنكم”، مضيفا: “نحن في التجمع الوطني الديمقراطي نؤيد موقف البرلمان بغرفتيه بشأن احتجاج الأطباء المقيمين”.
وصرح أيضا: ” لقد حان الوقت باسم الديمقراطية و باسم حرية التعبير أن نندد بهذه التصرفات” و ” يجب أن نشرح للمواطن بأن مثل هذه الأمور لا يمكنها أن تستمر”.
خليل وحشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::
النادي الرياضي القسنطيني بلوزداد قريب من خطف المدرب ميلود حمدي أول لاعب جزائري يعارض "السوبرليغ"... من هو؟ بطولة كأس العرب لكرة القدم القصة الكاملة لحقيقة انسحاب الجزائر من البطولة 3 حجج قوية تدفع الاتحاد الدولي لمنع منافسة "سوبر ليغ" بعد الأسبوع الأول من رمضان الغلاء الفاحش وكساد البضائع أهم ما ميز الوضع الاجتماعي بجيجل مجهودات جبارة من الحماية المدنية لإخماده حريق مهول يأتي على مستودع ألمنيوم ببالما بقسنطينة بسبب تأخر تسوية مستحقات العمال المالية اجتماع طارئ بمديرية الصحة لوقف احتجاج بمستشفى زيغود يوسف بقسنطينة أم البواقي الاعتداء على طالبة جامعية بالسلاح الأبيض بالتزامن مع سهرات رمضان فرقة "الأصيل للإنشاد والمديح" تحيي حفلا إنشاديا بخنشلة غرداية معالجة 724 قضية خلال 3 أشهر الأخيرة الأغواط سارقي المحلات التجارية في قبضة الأمن قال أنها تفوقت على نظيرتها اليابانية وزير النقل يشيد بالكفاءات الجزائرية المشرفة على إعادة الاعتبار لنفق جبل الوحش