تفاشي ظاهرة بيع المخذرات يؤرق سكان حي 800 مسكن

0 240

دق سكان حي 800 مسكن بالمرملة الواقع بالمخرج الشرقي لعاصمة ولاية بومرداس ناقوس الخطر جراء انتشار ظاهرة تعاطي وبيع المخدرات من قبل شريحة توظف ورقة الفوضى التي يشهدها الحي من أجل تحقيق مبتغاها وتوريط أكبر عدد ممكن من شريحة الشباب في هذه الظاهرة الخطيرة، كما يناشد سكان ذات الحي من السلطات المعنية وعلى رأسها والي الولاية عبد الرحمان مدني فواتيح إعطاء تعليمات صارمة لرئيس المجلس الشعبي البلدي لومرداس لاتخاذ كافة

الإجراءات الضرورية بقوة القانون لردع أصحاب الشاحنات من الحجم الكبير وإرغامهم بعدم ركنها وسط العمارات، ناهيك إلى انتشار ظاهرة الرمي العشوائي للفضلات بالقرب من البحر من قبل أصحاب الشاحنات التي أضحت بمثابة الهاجس الأكبر الذي يؤرق الحياة اليومية لسكان حي المرملة الذي يفتقد كليا للإنارة العمومية جراء قيام أصحاب الشاحنات بتحطيم الأضواء من أجل سرقة الرمال من البحر الذي يتواجد بالقرب من حي 800 مسكن بالمرملة وهو ما جعل السكان يطالبون بتدخل السلطات المعنية لإعادة الاعتبار لحيهم الذي بالرغم أنه يتواجد بمنطقة سياحية معروفة بتوافد عدد معتبر من السواح إليها خلال موسم الاصطياف وهو ما لا يتماشى والوضعية الكارثية التي يتواجد فيها جراء انتشار كافة الآفات التي تشكل خطرا على حياة السكان.

من ناحية أخرى، يبقى أمل سكان الحي في تحرك الجهات الوصية من أجل القضاء على الآفات الاجتماعية التي استفحلت بحيهم في الفترة الأخيرة والتي تشكل خطيرا حقيقيا على أبناءهم، لاسيما أن موسم الاصطياف على الأبواب وتواصل انتشار ظاهرة بيع المخدرات من شأنه يؤثر على السياحة بالولاية بأكلمها وليس على حيهم فقط.

محمد العيد. خ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::