تخوف من حدوث “ندرة” في المراهم الخاصة بمعالجة مختلف الحروق

0 271

يسجل أولياء المصابين بالمرض الجلدي النادر(كزينوديرما) وهي الفئة التي تعرف ب “أطفال القمر” تخوفهم من حدوث “ندرة” في المراهم الخاصة بمعالجة مختلف الحروق على مستوى الصيدليات وتوقيف استيرادها، كونها مواد ضرورية

المزيد من المشاركات

تحميل العدد:2974

تحميل العدد:2973

تحميل العدد:2972

لوقاية هؤلاء المرضى جراء حساسيتهم للأشعة فوق البنفسجية مما يؤدي الى تقرحات جلدية حادة و حتى إلى الإصابة بالسرطان ناهيك عن العمى ومضاعفات عصبية أخرى، حسبما أفادت به رئيسة جمعية “السعادة”.
وأوضحت السيدة سهام بن بتقة في تصريح لها أن المرض “يستدعي وضع المراهم الخاصة بحماية ووقاية الجلد من اشعة الشمس والضوء بصورة كثيفة لوقاية الأطفال المصابين ب+الكزينوديرما+ كونهم غير قادرين على تجديد خلايا الجلد بعد تعرضها لأشعة الشمس لذا يبقى أحسن علاج هو الوقاية وتوفير الألبسة الخاصة الواقية وهي باهظة الثمن”.
وأبرزت أن ثمن الأدوية الخاصة بالتكفل بمرض “أطفال القمر” “جد باهض”، لافتة إلى أن هذه الأدوية تعرف ندرة خلال الفترة الأخيرة وفي حال توفرها في الصيدليات “فثمنها مرتفع جدا كما أن معظمها تدرج ضمن قائمة مواد التجميل أو شبه الطبية المعروفة بغلائها وعدم تعويضها.
ودعت المتحدثة إلى “تكفل أنجع” بهذه الفئة التي تعاني وذلك من خلال منحها بطاقات أولوية خلال عمليات الفحص بالمستشفيات تفاديا للطوابير نظرا لحساسيتهم المفرطة للشمس والضوء وكذا تخصيص مراكز للترفيه والإسترخاء مغلقة ومؤمنة بعيدا عن الضوء وأشعة الشمس.
وأشارت السيدة بن بتقة ان الجمعية تركز في إطار عملها الخيري على الرعاية النفسية “لإرجاع البسمة و الامل لهؤلاء المرضى”.
وأضافت أن الإضراب الذي شنه الأطباء عبر العديد من المراكز الإستشفائية مؤخرا “أثر سلبا” على عملية التكفل وكانت وراء تأجيل مواعيد العلاج لدى المرضى “ما زاد من معاناة هؤلاء الأطفال الذين يستدعي علاجهم سرعة التكفل لوقف تفاقم حالات الإصابة خاصة فيما تعلق بأمراض العيون”.
وذكرت من جهة أخرى أن الجمعية تساهم في توفير الأدوية والملابس و النظارات والقبعات الواقية وكذا مصابيح كهربائية مضادة للأشعة ما فوق البنفسجية و بعوازل النوافذ للتخفيف من معانات هؤلاء المصابين كما تقوم بتوزيع مراهم لحماية جلد المصاب وهي باهظة الثمن يترواح سعرها ما بين 1500 و 3500 دج للمرهم الواحد معربة عن أسفها لعدم قدرة العائلات على اقتناء هذه المواد ليس لغلاء تكلفتها فحسب بل لندرتها وعدم تعويضها من طرف الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعدم إدراج هذا المرض ضمن قائمة الأمراض المزمنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Headlines
الاخبار::
سدراتة في سوق أهراس: إجراء قرعة الاستفادة من حصة 316 سكن اجتماعي الأفلان والأرندي طرفي الملعب: ماء "السينا " يغلي في مستغانم !.. زيغود يوسف في قسنطينة: وعد وزاري بالتكفل بمشروع حماية المدينة من الفيضانات خلافة جمال بلماضي: تسريب القائمة القصيرة للمرشحين على رأس الفريق الوطني مجلس الأمة: جلسة علنية غدا الخميس لتوجيه أسئلة شفوية لأعضاء من الحكومة ندوة تكوينية لفائدة الصحفيين حول مكانة الغاز في العلاقات الدولية أديس أبابا: افتتاح أشغال الدورة العادية ال44 للمجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي عطاف يجري بأديس أبابا محادثات ثنائية مع نظيره البورندي قمة منتدى الدول المصدرة للغاز بالجزائر: ضمان الظروف المثالية لإنجاح الحدث ملف التفجيرات النووية الفرنسية بالصحراء الجزائرية يحظى باهتمام كبير من طرف السلطات العليا وزير الاتصال يحث من تلمسان على ضرورة تحسين اداء مراكز البث الاذاعي والتلفزي إرهابيان يسلمان نفسيهما وتوقيف آخر بالناحية العسكرية السادسة