الامــــطار تكشف المستور و غياب تام للمسؤول

0 514

أدخلت ساعتان من الأمطار التي تهاطلت، صباح اليوم  الجمعة  على القالة بالطارف ، ضمن المناطق المنكوبة، دون سابق إنذار، بعد أن غمرت مياه الأمطار، منازل المواطنين، بعدة أحياء من البلدية السياحية والتي راهنت عليها السلطات المحلية بأن تكون قطب سياحي عالمي .

 حيث غمرت المياه كل من احياء المريديمة ، القمم، الشاطئ الكبير ، حي فرنانة , حي 112 مسكن  و قد تدفقت سيول المياه بقوة  إلى داخل المنازل، التي سجلت انهيارات جزئية على مستوى عدد منها، واضطر مواطنون إلى ثقب جدران البيوت لتصريف المياه، التي غمرت كذلك مداخل العمارات، بكل من أحياء 112 مسكن و حي القمم.
وتأتي هذه الكارثة نتيجة انسداد البالوعات وغيابها التام في أغلب الأحياء، الأمر ذاته بالنسبة لسكان جلاص  ، حي بوليف ، التي غمرتها الأوحال وحجزت المياه العائلات داخل سكناتها في ظلام دامس بعد انقطاع التيار الكهربائي مما زاد من الطين بلة . لتتدخل مصالح الحماية المدنية، في محاولة لإنقاذهم. 

وقد تسببت هذه الأمطار في خسائر مادية كبيرة لسكان القالة من اهتراء لمنازلهم و تشققات للجران اضافة الى خسائر على مستوى عربات النقل و السيارات .

ويبقي المواطن هو الضحية في مثل هذه الكوارث الطبيعية في  ظل سياسة البركولاج التي تنتهجها السلطات المحلية في انجاز مشاريع حماية المدينة من الفيضانات.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الاخبار::