الانجليزية تطرق أبواب الباحثين..؟!

12

وزير التعليم العالي السابق قال “أنه لا تهم لغة البحث بقدر ما يهم البحث نفسه،فاللغة وسيلة لا غير…” في إشارة منه إلى التخلي عن مشروع إحلال الانجليزية محل الفرنسية المسيطرة على جامعاتنا وإدارتنا،بمعنى أن الاستمرارية في الإدارة الجزائرية ترجع إلى الأشخاص وليست مبدأ من مباديء تسيير المرفق العام،هذا كما يعلم الجميع قد ولى وأن الوزير الحالي كمال بداري، يحث ويشجع ويدعو الأساتذة على تعلم اللغة الانجليزية ..؟

لا علينا،إن الكثير من الناس لا يدرك مدى حجم الأموال التي تصرف بسخاء دون نتيجة ميدانية،من قبل الخزينة العمومية على ما يسمى بالباحثين الجزائريين،في كلياتنا معاهدنا ومدارسنا العليا،والذي يصطلح عليه داخل أروقة عليها جامعيا “المخابر” كل حسب اختصاصه،وهو تناول موضوعا معينا بالبحث من طرف مجموعة من الأساتذة، قد يكون ذلك في الأدب أو القانون أو الكيمياء أو الإعلام الآلي،بحيث يتوج في آخر المطاف بمذكرة تودع لدى الجهة المختصة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي،وهذا بعد شهور يكون الأستاذ قد صرف خلالها من الأموال الشيء الكثير دون أن تستغل ما توصل إليه الباحثون من نتائج .. !

لكن الأمر لا ينتهي عند هذا الحد من صرف الأموال،حيث يستفاد كل أستاذ مدرس بمنحة تربص في الخارج على حساب الميزانية المخصصة من قبل الدولة للوزارة المعنية بغية تحسين المستوى العلمي للأستاذ ومواصلة لعملية البحث العلمي..؟

والذي يحصل أن أغلب الأساتذة الذين يذهبون بمنحة للتربص يعودون كما ذهبوا باستثناء صرفهم للمبلغ المرصد للعملية في جهات أخرى بعيدة عما رصد له،أو يتم ادخاره في كل مرة لتقضى به حاجات شخصية..!
الجميع يسعى إلى البحث العلمي ولا شك ولكن الحقيقة غير ذلك،فالنتيجة ضئيلة وما التصنيف العالمي لأفضل 500 جامعة على القارات الخمس الذي عرى جامعاتنا وجعل منها هياكل خارج التصنيف،وأساتذتنا أضحوكة أهل العلم والناس أجمعين،إلا دليلا على أننا نصرف أموال الشعب في غير وجهتها الحقيقية ودون رقابة..؟!

التعليقات مغلقة.

Headlines
الاخبار::
من توقرت وزير السياحة يؤكد : مرافقة الدولة للمستثمرين والحرفيين في الطرز التقليدي لمكافحة "الصامت القاتل" وزير الصناعة أحمد زغدار " الواقع يفرض منح اهتمام خاص لمعايير الجودة وشروط الأمان برلمانيون أفارقة يشيدون : الجزائر "تبقى الرائدة في تسوية النزاعات في افريقيا" وزير الداخلية إبراهيم مراد: طريق رقان -برج باجي مختار- تيمياوين " رهاننا التنموي الأبرز " بالمنطقة الطارف ... حملة تحسيسية للوقاية من مخاطر الاختناق بغاز أحادي أكسيد الكربون(CO) سوق أهراس: الاحتفال باليوم العالمي للجمارك بتكريمات وترقيات وتقديم إحصاءات وزير التعليم العالي يستقبل سفير روسيا بالجزائر الرئيس تبون: ضرورة استحداث لجنة للحكام تساهم في فض النزعات مجمع سوناطراك يعلن عن قبول 101 مترشح فائز مؤتمر 17 لمنظمة التعاون الإسلامي.... انتخاب أعضاء هيئة المكتب باتنة....يوم مفتوح حول الكشافة الاسلامية الجزائرية برأس العيون عنابة ... سكان قرية بوقصاص أحمد ينتظرون حافلات نقل إضافية وسيارات أجرة برحال