في بيان للامن الوطني 

تم القبض على مجموعة من الاجاننب يحاولون احداث الفوضى في ظل الحراك الشعبي و الذي حسب البيان  تعاملت معه القوات الامنية بحرفية كاملة بشهادة الجميع 

خلال هذه الأسابيع، تم تحديد هوية أجانب، تم توقيفهم والكشف عن مخططاتهم، ممن جاءوا خصيصا لإذكاء التوترات ودفع الشباب للجوء إلى أنماط متطرفة في التعبير، قصد استغلال صورهم عبر وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. كما تم توقيف البعض وبحوزتهم تجهيزات حساسة، وغيرهم يتوفرون على عقاقير مهلوسة بكميات معتبرة، والذين كانوا ينشطون في إطار شبكات وضمن نقاط محددة.

كما حذر البيان من تدخل بعض الاطراف التي لها توجهات ميكياففيلية حسب البيان و التي تسعى لاحداث الفوضى خدمة لاجندات خاصة.

بعض المحرضين من ذوي النوايا الماكيافيلية، لم يكن لهم من غرض سوى الزج بالأطفال في أتون الأحداث، على حساب حقوقهم الأساسية، عبر توقيف دراستهم وتعريضهم لكل الأخطار التي يمكن أن تنجم عن مثل هذه الحالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.