بمشاركة ازيد من الف عارض جزائري و اجنبي: إنتظار إنطلاق الطبعة ال22 للصالون الدولي (باتيماتيك 2019)

ستنظم الطبعة ال22 للصالون الدولي للأشغال العمومية و البناء و مواد البناء (باتيماتيك 2019) من 24 الى 28 مارس الجاري بقصر المعارض بالجزائر العاصمة, بمشاركة ازيد من الف عارض جزائري و اجنبي, حسبما اوضحت المؤسسة المنظمة “باتيماتيك ايكسبو” في بيان لها
و أوضح ذات المصدر ان هذه التظاهرة الاقتصادية التي تنظم مناصفة مع الشركة الجزائرية للمعارض و الصادرات (سافاكس), ستتميز بمشاركة 400 عارض دولي يمثلون حوالي 15 بلدا, حسبما اكد ذات المصدر

و يمتد صالون باتيماتيك 2019, على مساحة اجمالية للعرض تعادل 44.000 متر مربع و يحتل بالتالي جميع الاجنحة و مساحات العرض المتوفرة على مستوى قصر المعارض

و حسب منظمي الصالون, من المنتظر ان يستقبل باتيماتيك 200.000 زائر, و سيجمع مدة خمسة ايام محترفي قطاعات البناء و الاشغال العمومية, عبر مختلف فروع نشاطاتها

و سيتم خلال هذا الصالون عرض مختلف التجهيزات و مواد البناء و الخدمات و البيئة و الابتكار و التكنولوجيات الحديثة و البناء الذكي و امن الورشات و العمران و عدد من المجالات الاخرى المتعلقة بقطاع البناء, عبر أجنحة العرض و أيضا عبر برنامج ثري بالندوات و اللقاءات التقنية و الورشات التدريبية و مسابقات في الهندسة المعمارية و ندوات صحفية

و في هذا السياق, ستشهد طبعة 2019 لباتيماتيك, تنظيم العديد من الايام التقنية المتمحورة حول النجاعة الطاقوية للبناء و العمران في الهبة الرقمية

و من جهة اخرى, سيتم تنظيم يوم لتوزيع الجوائز يوم 27 مارس. و يتعلق الامر حسب المنظمين, بفضاء خاص بالابتكار التكنلوجي و الابداع في مجال الهندسة المعمارية حيث سيتم تكريم الفائزين بجائزة “اينوفبات 2019”

و يجدر التذكير ان طبعة 2018 من صالون باتيماتيك قد مكنت من تسجيل مشاركة 1.039 عارض منهم 627 مؤسسة وطنية و 412 مؤسسة أجنبية من 16 بلدا, و مساحة صافية للعرض تتجاوز 33.000 متر مربع, حسبما أضاف البيان

و اعلن وزير الصناعة و المناجم,السيد يوسف يوسفي, بأن 2019 ستكون سنة انتاج الرخام و و الغرانيت و التقليص من حجم استيرادهما

و في تصريح له للصحافة على هامش تدشين الصالون الدولي للأحجار الطبيعية و الرخام و الخزف و المعدات المتعلقة بها, اكد السيد يوسفي بأن السنة الجارية ستسجل الانطلاق الفعلي لإنتاج الرخام و الجرانيت و هما المادتان اللتان ما تزالان محل الاستيراد حاليا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.