العلمة في سطيف: الشرطة تقبض على مرتكبي جريمتي قتل رجل وامرأة

أكد ملازم أول للشرطة “عيساني عبد الوهاب” رئيس خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية سطيف في بيان تلقت الجريدة نسخة منه بأن مصالحه ممثلة بالفرقة الجنائية التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن الولاية وفرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة العلمةورغم افتقارهما لأدنى الأدلة الكفيلة بإيصالهما للمتورطين في قضيتي القتل المسجلتين مؤخرا بكل من حي ” يحياوي بسطيف وحي ” هواري بومدين ” بالعلمة، تمكنت وفي ظرف قياسي من تحديد هويات المشتبه فيهم مع توقيفهم داخل وخارج تراب الولاية، مع تقديمهم أمام العدالة وفق اختصاص كل مصلحة بعد إعداد ملفات جزائية ضدهم، علما بأن الفاعل الرئيسي في إحدى القضايا مجرم خطير فار من العدالة.

وأضاف ذات المتحدث بأن مصالح الشرطة بسطيف وغيرها من مصالح موزعة عبر الوطن تناشد دوما المواطن وتدعوه إلى التبليغ عن أية معطيات بحوزته بخصوص تحركات مقترفي مختلف الجرائم وتجنب التستر أو الاستخفاف بأدنى المعطيات التي قد يكون لها أثر كبير وفضل في تقدم التحريات.

التبليغ يضيف ذات المتحدث أمر ضروري لحل القضايا التي تتطلب عادة وقتا طويلا وجهدا كبيرين من مصالح الأمن التي تتوفر على المحققين المحنكين والمحترفين والمختصين في المجال والكفيلين بإعطاء دفعة لوتيرة التحريات، غير أن مساهمة المواطن خلال بعض القضايا كجرائم الاتجار غير الشرعي بالمخدرات، السرقات وغيرها يأتي دوما بثماره عند تدخل المواطن، مؤكدا بأن المواطن يعد أساس الأمن فيما المعادلة الأمنية التي لن تتحقق أو تتزن بدون مساهمة المواطن.

بوترعة هروان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.