الرعدية الأخيرة على ولاية ميلة إثر تساقط الأمطار
66 منزلا غمرتها السيول وأضرار عدة بشغلوم العيد

الأمطار الرعدية التي تساقطت الجمعة المنصرم على بلدية شلغوم العيد بميلة ،تسببت في عدة أضرار، حيث غمرت السيول 66 منزلا بالمياه نظرا لانسداد البالوعات، حسب ما علم أمس من مصالح المديرية المحلية للحماية المدنية،حيث أن سيول الأمطار غمرت عدة أحياء بهذه البلدية حيث تراوح منسوب المياه ما بين 10 و30 سنتيمترا،إلا أن تدخل عناصر الحماية المدنية بالبلدية مدعومين بالوحدة الثانوية حال دون وقائع خسائر،غير أنهم سجلوا على مستوى حي الشهداء تسرب مياه الأمطار إلى 19  منزلا بمنسوب تراوح ما بين 20 إلى 30 سنتيمترا وكذا تسرب جزئي بمصلى الحي .

وبتخصيص ديدوش مراد وحي مصطفى بن بولعيد بذات البلدية غمرت المياه 8 منازل  بمنسوب للمياه تفاوت ما بين 15 و 20 سنتيمترا ،أما بمشتة “نعمون” التابعة لذات البلدية و التي تقع خلف ورشة إنجاز مشروع  وكالة “عدل” فقد تسببت الأمطار الرعدية في تسرب جزئي للمياه وتحطم جزئي لأسقف  30 منزلا إلى جانب تسجيل انهيار جزئي للجدار المحيط بمشروع وكالة “عدل” بطول يقارب 25 مترا .

أما عمارات حي 20 أوت 1955 فقد تسربت المياه لطوابقها العلوية حيث تم امتصاص السيول التي بلغ منسوبها 30 سنتيمترا داخل منزل يقع بنهج ماضي موسى ومعاينة 4 منازل أخرى بشارعي سدراتي عمار وأحمد يحيى رشيد سجل بها نفس المنسوب.

وبمزرعة “مينيتي”فقد تدخلت الحماية المدنية لامتصاص المياه المستعملة من أحد المنازل و التي بلغ منسوبها 1 متر كما تم معاينة منزلين آخرين غمرتهما المياه المستعملة بنفس المنسوب تقريبا بعدما رجعت تلك المياه من قناة الصرف الرئيسية للشارع .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.