السكان مستاؤون من "سلبية" منتخبي المجلس البلدي : التخلف والإجرام ينهشان قرية “زورامي” في الطارف

ندد سكان قرية زورامي ببلدية شبيطة مختار في الطارف، بما وصفوه “الوضع المزري الذي يتخبطون فيه منذ سنوات”، مطالبين بتدخل فوري للوالي محمد بلكاتب.


قال السكان في شكوى مرفوعة لمسؤول الجهاز التنفيذي المحلي، وحصلت “الراية” على نسخة منها، إن تجمع “زورامي” يُعاني من التهميش والعزلة الكلية، وهذا الوضع سيزيد من المعاناة إذا لم تسارع السلطات إلى” إعداد مخطط لتهيئة كامل قطاع الفرع الإداري لزورامي علي من حيث الطرقات، الأرصفة، المساحات الخضراء”. وطالب الغاضبون بـ”إنشاء مرافق رياضية وثقافية لشبابنا، وهذا للتقليص من حدة الآفات الاجتماعية المنتشرة بالمنطقة”. وأضاف أصحاب الشكوى أنهم ينادون بـ”إنجاز مجموعة من المشاريع السكنية، والتسريع في إنجاز مشروع 200 سكن الذي لازال قيد الأدراج، وهذا للقضاء على مشكل السكن، وكذا البيوت الفوضوية والهشة بالمنطقة”. وندد هؤلاء بضعف التغطية الأمنية حيث الأمن ما يزال منعدما مع انتشار الآفات الاجتماعية، إضافة إلى توفير سيارات الأجرة لتسهيل التنقل. كما رفعوا مطلبا لإنشاء مصحة تليق بالمواطن وتوفير سيارة إسعاف دائمة بالمنطقة، وإعادة النظر في مشروع الفرع البلدي لزورامي علي، إيجاد حل للإنارة العمومية المنطفئة ليلا”. يشار إلى أن قرية زورامي من أكبر التجمعات السكنية في الجهة الغربية لولاية الطارف، وكثيرا ما نفذ المواطنون هناك احتجاجات عارمة بإغلاق الطرقات والتظاهر في الساحات العامة، لغرض لفت انتباه السلطات. ويتهم الغاضبون المجلس الشعبي البلدي ورئيسه بالتقاعس والمماطلة في التكفل بانشغالاتهم اليومية، وهم يرفضون مبررات البلدية ويستعجلون برنامجا تنمويا يرفع الحي السكني “زورامي” من دائرة التخلف والإجرام.
أمير. ج

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.