الإنتاج الوطني من الحبوب لموسم 2018: وفرة المحصول تدعو للتوقف عن الاستيراد

سجلت شعبة الحبوب خلال سنة 2017 إنتاجا وطنيا قدر ب 34.702.520 قنطار أي ما قيمته 3ر135 مليار دينار دج، حسب ما علم أمس لدى وزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري، حيث يتكون الإنتاج الإجمالي من 19.909.570 قنطار من القمح الصلب و 4.455.460 قنطار من القمح اللين و 9.696.964 قنطار من الشعير و 640.175 قنطار من الشوفان،و تبلغ المساحة التي تم بذرها خلال العام الماضي 3.509.547 هكتار بينما المساحة التي تم حصدها تقدر ب 2.370.982 هكتار.

أما فيما يتعلق بإجمالي محصول الحبوب فيقدر ب 6ر14 قنطار في الهكتار بما فيها 9ر16 قنطار/الهكتار من القمح الصلب و 3ر12 قنطار/الهكتار من القمح اللين و 5ر12 قنطار/الهكتار من الشعير و 6ر10 قنطار/الهكتار من الشوفان.

بالنسبة للولايات الرائدة في إنتاج الحبوب سنة 2017 هي: ولاية تيارت بإنتاج 3.600.000 قنطار تليها تلمسان بإنتاج 1.873.700 قنطار ثم  ولاية البويرة بإنتاج قدره 1.833.109 قنطار.

هذا وقد انعقدت أمس الجمعية العامة الانتخابية لاختيار رئيس المجلس الوطني ما بين المهن لشعبة الحبوب و ذلك في إطار تواصل التنظيمات المهنية و متعددة المهن للفروع الفلاحية، على مستوى الغرفة الوطنية للفلاحة و ذلك تنفيذا للتوصيات المنبثقة عن الجلسات الوطنية للفلاحة المنعقدة تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، السيد عبد العزيز بوتفليقة في 23 أبريل 2018.

و من بين أهم الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها في هذه الشعبة هو التوقف عن استيراد القمح الصلب و كذا بلوغ هدف إنتاج البذور على المستوى المحلي،وقد عبر الكثيرون عن التزامهم بترقية و تطوير الفرع من خلال مرافقة منتجي الحبوب و التكفل بانشغالاتهم، داعيا كل الفاعلين إلى المساهمة في تطوير شعبة الحبوب.

كما تعهد رئيس المجلس بالتعاون مع الفاعلين في فرع الحبوب بالعمل على تحسين الإنتاج الوطني للبذور من حيث الكمية و النوعية و تدعيم هياكل هرم الإنتاج  إضافة إلى عصرنة تقنيات و معدات الزراعة الخاصة بالبذر و الجني.

علاوة على ذلك يهدف المجلس إلى توسيع المساحة المستغلة من خلال البحث عن مناطق جديدة. كما سيكلف بجمع البيانات اللازمة لإعداد ورقة طريق بغرض توجيه نشاط إنتاج الحبوب مستقبلا.

هوارية عبدلي

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.