به مادة قد تكون من أسباب الإصابة بالسرطان
سحب أدوية من الصيدليات يحتوي على “فالسارتان”

في بيان لها نهاية الأسبوع المنصرم أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ،عن السحب الاحترازي لحصص تخص 16 اختصاصا صيدلانيا يحتوي على “فالسارتان” ، علما أن فالسارتان باتت تصنف على أنها مادة مسرطنة محتملة أي أنها قد تكون من الأسباب المؤدية للإصابة بداء السرطان وصارا واجبا على المرضى الذين يتناولون أدوية تحتوي على فالسارتان الرجوع فورا إلى طبيبهم المعالج. 


وذكرت الوزارة في بيان لها أن قرار سحب هذه الحصص لمخابر انفا ميديس وميرينال وناد فارماديك وتافكو قد اتخذ على إثر التحذيرات الدولية التي أطلقت بخصوص إصابة المادة الفعالة فالسارتان التي تنتجها الشركة الصينية (Zheijiang Huahai Pharmaceutials) بتلوث يعرف بـ أن نيتروزو ديميثالين N-nitroso diméthylamine +NDMA+.
هذا التلوث الذي تم اكتشافه خلال صنع المادة الفعالة من طرف الشركة الصينية قد تم تصنيفه كمادة مسرطنة محتملة لكنها لا تشكل أي خطر كبير على المريض.
وفي هذا الإطار قامت وزارة الصحة مثل بقية دول العالم بإعطاء أوامر للمدراء الولائيين للصحة والسكان وإصلاح المستشفيات وكذا للصيدلية المركزية للمستشفيات والمصنعين المحليين المعنيين إضافة إلى الصيدليات ومتعاملي التوزيع بالسحب الفوري لحصص تخص 16 اختصاصا صيدلانيا معنيا بهذا العيب .
يذكر أن مادة فالسارتان توصف لعلاج قصور القلب وارتفاع ضغط الدم الشرياني واحتشاء عضلة القلب.
وتنصح وزارة الصحة المرضى الذين يتناولون أدوية تحتوي على فالسارتان عدم اتخاذ أي قرار دون الرجوع إلى طبيبهم المعالج .
من جهة أخرى شكلت الانشغالات الرئيسية للقابلات محور اجتماع جمع بمقر وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات مسؤولي الدائرة الوزارية ووفد النقابة الوطنية للقابلات حسب بيان للوزارة.
وأوضح البيان أن تقدم المشوار المهني للقابلة وتحسين التغطية القانونية في ممارسة وظائفها ومساهمتها الفعالة في وضع شبكات مدمجة للتكفل بالمرأة الحامل كانت من بين النقاط الرئيسية المدرجة في جدول أعمال الاجتماع الذي جمع بين اللجنة المركزية المكلفة بمتابعة ملفات الشركاء الاجتماعيين للوزارة ووفد النقابة الوطنية للقابلات التابعة للفيدرالية الوطنية لعمال الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للعمال الجزائريين.
وأثناء هذا اللقاء أكدت الأمينة العامة للنقابة الوطنية للقابلات شطي رشيدة أن نقابتها مستعدة للعمل عن كثب مع الوزارة الوصية لإيجاد حلول للمشاكل التي تعرفها القابلات ومرافقة كافة الإجراءات التي تسمح بتحسين شروط التكفل بالأمهات أثناء الولادة .
وفي هذا الإطار أشارت ممثلات القابلات إلى أن قدرات التكوين الحالية تبقى غير كافية وطالبن بإنشاء مؤسسة في الجنوب حرصا على التقاسم والتغطية المتساوية للموارد البشرية .
فاروق.ع

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.