في إطار صيغة "عدل 2"
والي قسنطينة يراهن على توزيع 2150 وحدة سكنية في نوفمبر القادم

كشف مؤخرا، والي ولاية قسنطينة عبد السميع سعيدون عن سعي السلطات المحلية لعاصمة الشرق، استكمال كل الأشغال الخارجية وربط حصة 2150 سكن في إطار صيغة “عدل2″، الواقعة بالمدينة الجديدة علي منجلي بالشبكات الحيوية، قصد توزيعها خلال الاحتفالات المخلدة للثورة المظفرة يوم 1 نوفمبر المقبل.


وتعتزم السلطات الولائية بقسنطينة توزيع 2150 سكن بصيغة “عدل 2” وذلك شهر أكتوبر أو الفاتح من نوفمبر المقبل على أقصى تقدير، حيث والي قسنطينة بمناسبة الاحتفالات المخلدة لعيدي الشباب والاستقلال على حتمية إتمام مدَّ قناة رئيسية للغاز الطبيعي لدعم الضخِّ باتجاه الوحدة الجوارية 20، جنوبا وغربا، بالمدينة الجديدة علي منجلي، وذلك على مسافة 7 كيلومتر، حتى يتمكّن من توزيع السكنات بصيغة الاجتماعي والترقوي المدعم في الآجال المحددة، سواء في شهر أكتوبر أو تزامنا وذكرى اندلاع الثورة التحريرية في الفاتح نوفمبر، خاصَّة بعد توجيه مبلغ 107 مليار سنتيم للغاز والتهيئة والمرافق الحضرية المرافقة للسكنات. من جهة أخرى، تم تحديد الأرضية والمقاولين المكلَّفين بإنجاز 1500 سكن ترقوي مدعم الممنوحة من قبل وزير السكن مؤخرا للولاية، معطيا إشارة بدء مشروع ربط جنوب وغرب المدينة الجديدة علي منجلي بخط دعم للغاز الطبيعي، بتكلفة فاقت 34 مليار سنتيم.
وأكد الوالي أنَّ المشروع موجود بعد تحديد القطعة الأرضية التي سيتمُّ إنجاز السكنات عليها، إضافة للمقاولين، حيث يعكف المرقِّي ومكتب الدراسات على إنهاء الدراسة الخاصة بالعملية، بالمقابل تم استقبال عديد الملفات لطالبي هذه الصيغة، وفي هذا الشأن أكد الوالي أن مصالحه ستراعي الأولوية في الأقدمية عند دراسة الطلبات.
رهف. س

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.