في بيان صادرعن مسجد باريس،دليل بوبكر:
نجدد إدانتنا للمصطلحات المستخدمة من تاتاي

كما سبق وأن تناولنا الموضوع في عدد سابق من الجريدة ،فقد صدر أول أمس عن مسجد باريس تصريحا عبر فيه بكل وضوح عن مدى إدانته لخطاب إمام مسجد تولوز بفرنسا، الجزائري محمد تاتاي، الذي أتهم على خلفيتها بالتحريض على الكراهية ووصلت إلى القضاء الفرنسي،حيث جاء في بيان مسجد الكبير وقعه مديره “دليل بوبكر” أنه نظراً للجدل الكبير حول تصريحات الإمام “تاتاي” في تولوز وسوء الفهم حول موقفنا، نود أن نؤكد من جديد إدانتنا الثابتة وغير الغامضة للمصطلحات المستخدمة من قبل هذا الإمام خلال موعظته التي أقامها في ديسمبر 2017 في مسجد في تولوز.

وأوضح بيان المسجد الكبير التناقض في التصريحات بينه وبين وزير الشؤون الدينية محمد عيسى، حيث نأى بنفسه عن قضية إمام تولوز، كما أدان بشدة تصريحات هذا الإمام، قائلا: “نحن ندين بشدة هذه الملاحظات فيما يتعلق بحديث ذكره كاتب تقليدي (أبو هريرة) الذي نفسه رفض من قبل سلالة الأمويين ( 680/750). حديث لا مكان له لاستخراجه من النسيان” .

في ذات الصدد أكد المسجد الكبير أن إمام تولوز لا ينتمي إلى الاتحاد الوطني الفرنسي للمساجد  ويؤكد أنه أوصى بشدة الإمام تاتاي بالاعتذار للسلطات اليهودية في تولوز ومقابلتها بروح السلام”،حيث تجدر الإشارة أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى قد أكد في وقت سابق أن وصف تصريحات هذا الإمام بأنها معادية للسامية مجرد مزاعم كاذبة.

آسيا موساوي

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.