تفاديا لتراكم الملفات: تشرع شركات التأمين بدءا من 2019 في التعويض المباشر للزبائن

تشرع شركات التأمين بدءا من 2019 في التعويض المباشر للزبائن تفاديا لتراكم الملفات مثلما كشف عنه رئيس الإتحاد الجزائري لشركات التأمين وإعادة التأمين إبراهيم جمال كسالي خلال ندوة صحفية هذا الإثنين.


وأوضح كسالي أن شركات التأمين تمكنت من تسوية 200.000 طعن خاص بالسيارات ما بين سنتي 2016 و 2018 لمبلغ اجمالي قدره 1ر8 مليار دج.
وصرح خلال ندوة صحفية نشطها مناصفة مع المجلس الوطني للتأمينات أنه بالنظر إلى نسبة الحوادث في فرع السيارات تشكل مخزون من ملفات الحوادث العالقة مع مر السنوات.
ولتسوية هذه الوضعية، تم التوقيع على اتفاقية ما بين الشركات (اتفاقية تطهير الطعون متوسطة التكلفة).
وتهدف اتفاقية أخرى تم تطبيقها منذ سنة 2016 إلى تقليص آجال معالجة ملفات الطعون، ويتعلق الأمر باتفاقية ما بين الشركات لتسوية الحوادث المادية للسيارات.
وبالنسبة للفترة الممتدة ما بين سنتي 2000 و 2017، قامت شركات التأمين بتسوية مبلغ اجمالي قدره 709 مليار دج لفائدة المؤمنين.
كما تمت الإشارة خلال الندوة الصحفية إلى تراجع رقم أعمال التأمين لشركات أونساج والتأمين الفلاحي حسب تأكيد نائب رئيس الإتحاد حسان خليفاتي.
يذكر أن السوق الجزائرية للتأمين 24 شركة تأمين عمومية و خاصة: 3 منها تمارس التأمين على الأضرار و 8 التأمين على الأشخاص و شركة اعادة تأمين و شركتين متخصصتين في التأمين على القرض.
وتشير الأرقام التي قدمها الاتحاد الجزائري لشركات التأمين و إعادة التأمين إلى أن رقم اعمال سوق التأمينات انتقل من 46 مليار دج سنة 2006 إلى 3ر133 مليار دج سنة 2017 مسجلا معدل نمو سنوي قدره 11 بالمائة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.