مقارنة بالثلاثي الأخير لسنة 2017: ارتفاع بـنسبة 1،4 بالمائة عند الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي

شهدت الأسعار عند الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي (خارج المحروقات) ارتفاعا بـنسبة 1،4 بالمائة خلال الثلاثي الأول لعام 2018 مقارنة بالثلاثي الأخير لسنة 2017 ، و 8ر1 بالمئة مقارنة بالثلاثي الأول من 2017، حسبما علمته وأج لدى الديوان الوطني للإحصائيات.


و هذا الارتفاع للأسعار عند الخروج من المصنع سجل في القطاعات الصناعية، منها الصناعات الغذائية والجلد و الأحذية و الصلب و الحديد والصناعات المعدنية والميكانيكية والكهربائية والالكترونية و النسيج .
و حسب فئة القطاع فقد سجلت اكبر نسبة في أسعار الإنتاج في الصناعات الغذائية بنسبة 8ر3 بالمئة، و هذا مقارنة بالثلاثي الأخير من سنة 2018 .
و حسب ذات المصدر فقد تم تسجيل ارتفاعات هامة في أسعار إنتاج السجائر (7ر6 بالمئة) و المواد الغذائية للحيوانات (8ر6 بالمئة) .
و لقد مس هذا الارتفاع أيضا صناعات الجلود و الأحذية و التي ارتفعت بنسبة 3ر3 بالمئة و الناجمة عن نمو أسعار المواد الوسيطة للجلود بزيادة 8ر1 بالمئة.
و فيما يخص الصناعات المعدنية والميكانيكية والكهربائية والالكترونية فإن أسعار الإنتاج عرفت ارتفاعا بنسبة 9ر0 بالمئة.
و في هذا القطاع، باستثناء الصلب و تحويل الحديد و الفولاذ أين الأسعار عرفت انخفاض قدره 6ر1 بالمئة، فإن باقي النشاطات تميزت سواء بارتفاع أو ركود في الأسعار.
و فيما يخص صناعات النسيج فإن أسعار الإنتاج عرفت ارتفاع قدره 8ر0 بالمئة، خصوصا بفضل إنتاج المواد الاستهلاك النسيجية بحيث ارتفعت الأسعار ب 8ر1 بالمئة.
بالمقابل، فإن أسعار الإنتاج للمواد الوسيطة لهذه الصناعة سجلت ركود نسبي (1ر0 بالمئة).
و فيما يخص صناعات الخشب و الفلين و الورق فإن الأسعار عرفت تباطء لمعدل الارتفاع بتسجيل ارتفاع قدره 6ر0 بالمئة مقابل 2ر3 بالمئة خلال الثلاثي الأخير من 2017 مقارنة بالثلاثي الثالث 2017 ).
و يضيف ذات المصدر بان هذه الزيادة المعتدلة كانت مدفوعة في الأساس بتطور أسعار تصنيع و تحويل الورق (1ر2 بالمئة).
وبالرغم من أنها معتدلة، إلا أن الصناعات الكيميائية سجلت زيادة في الأسعار بنسبة 2ر0 بالمئة، في حين تميزت مواد البناء والسيراميك والزجاج بالركود.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.