بخصوص قضية الكوكايين وأبطالها ،لويزة حنون:
ضرورة مواصلة التحقيق من قبل العدالة  في المل

رأت زعيمة حزب العمال وأمينته العامة لويزة حنون أن الادعاءات الدولية والاتهامات التي توجهها إلى الجزائر فيما يخص ملف اللاجئين ما هي إلا ورقة ضغط على الجزائر وبلدان أخرى للقبول بالمحتشدات، وحذرت الحكومة من مغبة الوقوع في هذا الفخ الذي تسعى دول غربية كبرى توريط الجزائر به.

هذا وأوضحت لويزة حنون أول أمس خلال احتفال حزبها بذكرى تأسيسه الـ 28  بالعاصمة أن “كل من  أمريكا وأورويا هي السبب الرئيسي والمباشر  في هجرة هؤلاء بعد نهب ثرواتها”، ودعت إلى ضرورة محاسبة كل المتورطين في قضية الكوكايين دون تمييز “،مؤكدة ” أهمية مواصلة التحقيق من قبل العدالة  في  الملف دون تدخل أي طرف في شؤون القضاء .

وعادت زعيمة حزب العمال للحديث عن قضية الكوكايين التي هزت الرأي العام الوطني، وقالت إن القضية جاءت لتؤكد بأن الدولة في خطر الانهيار جراء هذه الممارسات مبرزا أن الخوض في الفساد من طرف مؤسسات المنتخبة وحتى التنفيذية أظهرت  قائمة الأشخاص المسؤولين الذين تم استدعائهم في التحقيق.

ودعت ذات المسؤولة الحزبية إلى توحيد الصفوف للعمل المشترك الحزبي او النقابي كلما تعلق الأمر بالدفاع عن الجزائر والشعب وحيث قال هذا ما نقوم به في البرلمان  من أجل إلغاء الرسم على السيارات بفضل العمل مع الكتل البرلمانية وهذا دليل قاطع أن بإمكاننا العمل من اجل الجزائر.

هذا وعادت لويزة حنون للحديث عن مطلبها الرامي إلى انتخاب مجلس تأسيسي وطني لتحرير البلاد من نظام الحزب الواحد الذي قالت بأن صلاحيته قد انتهت وشددت على أن برنامجها السياسي يكتسي أهمية كبيرة نظرا للتداعيات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تعيشها الجزائر اليوم.

ووجهت المتحدثة نداء للعمال والعاملات والفلاحين والمناضلين والسباب لتشكيل لجان شعبية من أجل الوحدة والدعوة إلى استدعاء تشكيل مجلس تأسيسي وطني .

وفيما يخص موضوع الرئاسيات، قالت الويزة حنون إن “الوقت غير مناسب للخوض في موضوع الرئاسيات خاصة مع جملة الفضائح التي تضرب الجزائر و التهديدات التي تواجهها”، مشيرة  أن” الحديث  عن رئاسيات 2019 في ظل الوضع القائم والتزوير الانتخابي هو بمثابة القفز نحو المجهول”.

فاروق.ع

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.