قسنطينة: مدير “الديجياس” يكشف عن موعد تسيلم قاعة “برشاش”

وعد مدير الشبيبة والرياضة لولاية قسنطينة ياسين سيافي، بتسلم مشروع إعادة تهيئة وتأهيل القاعة الرياضية “بلقاسم برشاش” الواقعة بحي فضيلة سعدان بعد شهر من الآن، ليتم بذلك غلق ملف تعثر طويلا وامتد لسنوات، في وقت كان من المفترض أن لا يدوم سوى سنتين، ويتم إعادة بعث النشاط بهذا الهيكل الرياضي عام 2012 على الأكثر، خاصة وأنها أغلقت في سنة 2010.

وكان مشروع إعادة تهيئة وتأهيل القاعة الرياضية وبعض مرافقها، قد تم مباشرته مطلع عام 2010، وخصص له غلافا ماليا قدره 30 مليار، حيث تم غلق ملعب وقاعة برشاش في وجه الرياضيين وشباب العديد من الأحياء سنة 2010، من أجل القيام بعملية تهيئة وتوسيع للقاعة قصد رفع طاقة استيعابها، كما حدِدت مدة 24 شهرا كفترة دوام الأشغال، لكن العملية، التي رُصد لها غلاف مالي بأكثر من ثلاثين مليار سنتيم، تعثرت بعد ذلك وعرفت تأخّرا كبيرا، حرم المئات من الشباب وعشرات الجمعيات الرياضية من استغلال المرفق.

وكشف المسؤول الأول على قطاع الشباب والرياضة بعاصمة الشرق، أن التأخر في تسليم القاعة ومرافقها، قد أضحى من الماضي، بعد أن تم تحديد مهلة شهرا فقط، لاستكمال ما تبقى من أشغال بالورشة التي عادت إليها الحياة، بعدما تم حل كل المشاكل المطروحة، مضيفا أن نسبة تقدم الأشغال على مستوى القاعة المتعددة الرياضات، قد بلغت 85 بالمائة، في مقابل 83 بالمائة على مستوى ساحات اللعب التابعة لها، مجددا تأكيده على أن المديرية الوصية والسلطات الولائية تولي هذا المشروع أهمية كبرى، لكنه نبه بأنه لن يستلم إلا بعد إتمام الإجراءات التقنية اللازمة.

تجدر الإشارة أن القاعة المتعددة الرياضياتبلقاسم برشاش كانت محل جدل كبير في السنوات الماضية بسبب التأخر الكبير الذي عرفته عملية إعادة تهيئتها، واعتماد المقاولة التي اشرفت على المشروع باستغلال المساحة الخاصة بالقاعة لأغراض شخصية.

رهف. س 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.