ادرار: النشاط الفلاحي يعرف ازدهارا كبيرا من سنة لأخرى

يشهد النشاط الفلاحي بولاية أدرار ازدهارا سنة بعد سنة بفضل جهود مستثمرين شباب وجدوا المخرج من البطالة في الزراعة واستصلاح أراضي الجنوب حتى أصبحت كل منطقة فلاحية بولاية ادوار متخصصة في نوع زراعي بامتياز،

فإذا كانت مناطق توات الوسطى اشتهرت بزراعة الطماطم والمحاصيل الكبرى،كالقمح والشعير التي بدا موسم الحصاد بها بداية الأسبوعين الماضيين،ومناطق اوقروت بالخضروات والحبوب،ومنطقة اجدير بزراعة الفول السوداني (الكوكاو)،ركزت المناطق الفلاحية بالجهة الشمالية من الولاية على نوع خاص بها في الزراعة الصيفية،ويتعلق الأمر بزراعة البطيخ بنوعيه الأصفر والأحمر الذي يكثر عليه الإقبال عبر التراب الوطني في كل صيف،واستغل سكان المناطق الشمالية من الولاية حرارة الطقس في أطول مدة من السنة ودخول فصل الحرارة منذ نهاية أفريل بالولايات الجنوبية للوطن.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.