بلعباس
أمن الولاية برمج زيارات للمرضى والمقيمين بدار العجزة

سطرت مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس برنامجا خاصا بشهر رمضان لضمان الأمن والسكينة للمواطنين، حسبما علم دى خلية الإعلام والاتصال لذات الهيئة الأمنية. ويهدف البرنامج الذي تم تسخير له أزيد من 3 آلاف شرطي إلى تكثيف النشاطات الوقائية في مختلف المجالات سواء فيما يتعلق بالسلامة المرورية أو الصحة العمومية والأمن العام. وسيتم العمل على تكثيف الدوريات الراجلة والراكبة في الأماكن التي تعرف حركة كثيفة وتوافد العائلات خاصة خلال السهرات الرمضانية،

وكذا تعزيز تواجد عناصر الشرطة على مستوى الفضاءات العمومية مع تأمين أماكن العروض الفنية والرياضية والعمل على مكافحة الأسواق غير الشرعية. كما برمجت زيارات ميدانية للمرضى بالمستشفيات وللمقيمين بدار العجزة، فضلا عن تنظيم زيارة لفائدة الأطفال بدور الطفولة المسعفة مع تقديم هدايا رمزية. وفي ذات السياق، أعدت مصالح أمن ولاية الأغواط  مخططا أمنيا خاصا بشهر رمضان المعظم، حسبما علم من ذات المصالح، ويتنوع هذا المخطط بين ضمان الأمن على مستوى الفضاءات العمومية والبرامج التحسيسية، كما أوضح مسؤولو ذات المصالح خلال ندوة صحفية حول هذا المخطط. وسيتم في هذا السياق إطلاق حملات موجهة لمستعملي الطرقات وتنظيم حظائر مرورية لفائدة الأطفال، فضلا عن تنشيط ندوات وحصص إذاعية في ذات الإطار مع تدعيم التشكيلات الأمنية في النقاط السوداء، إلى جانب تنظيم حملات للتبرع بالدم وخرجات ميدانية لتقديم مساعدات للأشخاص بدون مأوى وإفطار الصائمين بالمحاور الرئيسية للطرقات العابرة لتراب الولاية. وتم تجنيد نحو 1.600 عون لتأمين فضاءات التسوق وأماكن التسلية والترفية من حدائق ومساجد والمسالك المؤدية إليها من خلال تنظيم دوريات راكبة وراجلة، كما ستسهر وبالموازاة مع ذلك ذات المصالح على الأمن والصحة العموميتين بمراقبة المؤسسات ومطاعم الإفطار الجماعي والفنادق والمراقد والصيدليات والمؤسسات المستقبلة للجمهور، وفق ما تمت الإشارة إليه.

نضال. ق

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.