الأغواط
انتهاء دراسات أشغال الشطر الأول من ازدواجية الطريق الوطني 23

كشفت مصادر حسنة الإطلاع أنه تم تسجيل الشطر الأول من ازدواجية الطريق الوطني رقم 23 في شقه العابر لولاية الأغواط بعد أن حظي هذا المشروع بالموافقة من طرف وزارة النقل والأشغال العمومية.

ومن المرتقب أن يدرج هذا الشطر 15 كلم ما بين النقطتين الكيلومتريتين 316 و337 بين عاصمة الولاية وآفلو ضمن قانون المالية لسنة 2019، كما أوضحت ذات المصالح.

وقد استكملت الدراسة التقنية المتعلقة بإنجاز هذا المشروع الممتد على مسافة إجمالية طولها 155 كلم والذي سيتطلب حسب التقديرات تكلفة مالية بقيمة 20 مليار دج، حيث تم تقسيمه إلى ثماني حصص، مثلما أشير إليه. وكان والي الولاية أحمد مقلاتي قد وجه تعليمات إلى مسؤولي القطاع لمباشرة إعداد الملف المتعلق بكل الإجراءات التقنية المتعلقة بهذا المشروع لوضعه في متناول الوزارة الوصية .

ويكتسي الطريق الوطني رقم 23 أهمية اقتصادية للولاية، حيث يشهد حركية كبيرة ويربط بين ولايتي مستغانم والأغواط مرورا بولايتي غليزان وتيارت بطول إجمالي 398 كلم وفق الدراسة التقنية .

للإشارة فإن هذا المحور في شطره الواقع بإقليم ولاية الأغواط تعبره 5.760 مركبة يوميا استنادا لمعطيات المديرية الولائية للنقل والأشغال العمومية .

معتصم. ب

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.