قسنطينة: مشاكل بالجملة تؤرق سكان ذراع بن وقاد ببلدية بني حميدان

يعيش سكان ” ذراع بن وقاد” التباعة لبلدية بني حميدان بولاية بقسنطينة استياء وتذمرا كبيرين بسبب تماطل السلطات المعنية التكفل بانشغالاتهم التي رفعوها طيلة سنوات،

وعلى رأسها مشكل عدم وصول المياه بيوتهم وإهتراء الطرقات بالإضافة إلى غياب النقل، معربين في السياق ذاته عن استيائهم من المسؤولين الذين لم يحركوا ساكنا إزاء انشغالاتهم، حيث ذكر المعنيون أنهم يعيشون معاناة كبيرة خاصة بعدما اضطرتهم الظروف للاعتماد على أنفسهم في جلب الماء الذي أرهق كاهلهم بسبب نقله وحمله مسافات طويلة باتجاه منازلهم، في الوقت الذي لجا بعضهم لشراء الصهاريج بأثمان باهظة في الكثير من المرات والتي تجد صعوبة أيضا في دخول المنطقة المذكورة بسبب طرقاتها الغير معبدة، وهو الأمر الذي حوّل حياتهم إلى جحيم لا يطاق.

وأكد المعنيون أن الطرقات بمنطقتهم المنسية تعرف هي الأخرى  وضعية كارثية خاصة في الأيام الممطرة، أين تتحول لمستنقعات وبرك يستحيل المشي فيها، وهو ما يؤزم دائما مسألة النقل من وإليها بسبب عزوف الناقلين عن الدخول لها  ناهيك من تعرض مركباتهم إلى أعطاب مما قد يزيد الطين بلة، وهي الظروف التي تحدث الكثيرون عن ضرورة النظر فيها ومحاولة تغييرها للأحسن، خاصة بعد أن لاحت في الأفق أولى تباشير ببرمجة مشروع مد قنوات الغاز الطبيعي بعد سنوات طويلة من المعاناة، حيث طالب المعنيون بالاستثمار في المشروع بطريقة أخرى، عبر تهيئة الطرق بعد نهاية عمليات الحفر ومد القنوات.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.