غرداية: انطلاق حملة الحصاد والدرس بمنطقة سبسب

أعطى والي ولاية غرداية عز الدين مشري إشارة انطلاق حملة الحصاد والدرس على مستوى مستثمرة فلاحية (60 هكتار) بمنطقة سبسب.

وخصصت هذه المستثمرة الفلاحية التابعة لأحد الخواص وكمرحلة أولى مساحة بنحو 60 هكتار تحت الرش المحوري والتي سيتم جمع أكبر جزء منها من قبل تعاونية الحبوب والبقول الجافة بالأغواط .

وضمن ذات الحملة خصصت ولاية غرداية ما يقارب من 5.000 هكتار من المساحة الفلاحية المستعملة لزراعة الحبوب تحت الرش المحوري، من بينها 4.533 هكتار للقمح الصلب و380 هكتار للشعير، علما أن 2.195 هكتار مزروعة بالقمح الصلب موجهة لمضاعفة إنتاج البذوري حسب توضيحات مسؤولي مديرية المصالح الفلاحية .

وتقع معظم المساحات المزروعة تحت الرش المحوري بمناطق جنوب الولاية ( المنيعة وحاسي القارة وحاسي لفحل) بمردود يصل معدله إلى 50 قنطار في الهكتار للقمح الصلب و30 قنطار في الهكتار للشعير وهو الإنتاج المنتظر من هذه الحملة.

وستقوم تعاونية الحبوب والبقول الجافة بالأغواط فور انتهاء حملة الحصاد والدرس بجمع محصول يقدر بـ 205.000 قنطار (200.000 قنطار من القمح الصلب و5.000 قنطار من الشعير)، كما أشير إليه .

وسخرت وسائل هامة لضمان السير العادي لهذه الحملة من بينها نحو عشرين حاصدة وشاحنات لنقل المحاصيل تابعة لذات التعاونية، مثلما ذكر مسؤولو القطاع.

ووضع تحت تصرف مزارعي الحبوب عنبر مغطى (بطاقة تخزين 90.000 قنطار) أنجز بالمدخل الشمالي لمدينة المنيعة بغرض تخزين الحبوب المنتجة بمنطقة المنيعة .

وعلى هامش إعطاء إشارة انطلاق هذه الحملة تفقد مسؤولو ولاية غرداية محيط فلاحي آخر (مساحة 60 هكتار قابلة للتوسيع) استحدث في إطار الاستثمار الخاص .

على صعيد آخر، يتوقع إنتاج محصول يصل إلى حوالي 244.000 قنطار من الحبوب من مختلف أنواعها بولاية غرداية في ختام حملة الحصاد والدرس التي انطلقت بها رسميا أول أمس برسم الموسم الفلاحي 2017 / 2018 .

معتصم. ب

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.