تحت شعار " دور الاعلام في مجال حماية و ترقية حقوق الطفل": دورة تكوينية لفائدة الاعلاميين يؤطرها جزائريون وأجانب

فريدة حدادي

 

        انطلقت أمس بالعاصمة دورة  تكوينية لفائدة شبكة الاعلاميين لتعزيز حقوق الطفل بمبادرة من الهيئة الوطنية  لحماية و ترقية الطفولة،حيث تجري هذه الدورة بالتعاون مع مكتب المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي لمنطقة  الشرق الاوسط وشمال افريقيا وبالتنسيق مع وزارة الاتصال، وذلك على مدى ثلاثة ايام تحت شعار ” دور الاعلام في مجال حماية و ترقية حقوق الطفل”.

وتهدف هذه الدورة التكوينية التي يؤطرها خبراء جزائريون و اجانب الى  تعزيز معارف الاعلاميين حول المسائل المتعلقة بحقوق الطفل و تزويدهم بالمهارات  و التقنيات الجديدة في استخدام هذه المعارف في المواضيع الاعلامية .

ويتضمن برنامج هذه الدورة عدة محاور تتعلق اساسا بالاطار المرجعي لحقوق  الطفل سيما قانون حماية الطفل الصادر بالجزائر سنة 2015 مع التطرق الى محاور  الحماية الاجتماعية و القضائية لهذه الشريحة الى جانب عرض اهداف الهيئة  الوطنية لحماية وترقية الطفولة في الجزائر و التركيز على محور مصلحة الطفل  الفضلى في اعداد المواضيع الاعلامية الخاصة بهذه الفئة.

ولدى اشرافها على افتتاح هذه الدورة، أكدت المفوضة الوطنية لحماية حقوق الطفل، رئيسة الهيئة مريم شرفي، على اهمية الاعلام في نشر ثقافة حقوق الطفل  والتعريف ببرامج وسياسات ترقية وحماية هذه الشريحة .

وبنفس المناسبة ذكرت السيدة شرفي بان الهيئة قد بدات منذ شهر ديسمبر 2017 في  العمل بالرقم الاخضر “11-11” عبر الهاتف الثابت مجانا حيث نصبت خلية تتشكل من  فرق متعددة الاختصاصات تسهر على استقبال المكالمات الهاتفية .

من جهته، اوضح مدير المشاريع بمكتب المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي لمنطقة  الشرق الاوسط وشمال افريقيا، محمد شبانة، ان هذه الدورة تأتي في اطار اتفاقية  التعاون التي تم التوقيع عليها مع الهيئة الوطنية لحماية وترقية الطفولة  بالجزائر سنة 2017 .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.