مدير دار الثقافة بسوق أهراس رضا غرسي يؤكد:
الشعر الشعبي والصور الفوتوغرافية ضمن برنامج شهر التراث

تميز حفل افتتاح فعاليات شهر التراث  الذي انطلق في 18 أفريل ويسدل الستار عنه في 18 ماي القادم لهذه السنة بسوق أهراس بتنظيم معارض للصناعات التقليدية واستعراضات فلكلورية وذلك على وقع طلقات بارود الخيالة وزغاريد النسوة ، وقد جاب عناصر مختلف الجمعيات الثقافية ذات الطابع الفلكلوري والأمازيغي والخيالة وفرقة البهلوان والألعاب الاستعراضية عديد شوارع مدينة طاغست،

وذلك انطلاقا من أمام دار الشباب “عبد الرزاق حفصي” مرورا بمفترق الطرق “باجي مختار” وصولا إلى مقر دار الثقافة، وشارك في هذا الاستعراض بمناسبة شهر التراث تحت شعار “تراثي مستقبلي” بمبادرة لمديرية الثقافة وبالتنسيق مع دار الثقافة “الطاهر وطار” وبمساهمة فرع الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية بحضور سلطات الولاية جمعية “سيدي مسعود للفلكلور” وجمعية فلكلورية من ولاية تيزي وزو وكذا تعاونية “أفكار وفنون” من مدينة العلمة بسطيف وفرقة الخيالة وجمعية “اليد البيضاء” من سوق أهراس إلى جانب المكتب الولائي للجمعية الوطنية لترقية المجتمع المدني والفرع المحلي للجمعية الوطنية للعمل التطوعي، وقد أشرفت سلطات الولاية بالمناسبة على تدشين معارض للأكلات الشعبية والصناعات التقليدية من حلي فضية ولباس تقليدي وتحف فنية إلى جانب جناح خاص بالصور الفوتوغرافية يتضمن أهم معالم ولاية سوق أهراس فيما نظم فرع الديوان الوطني لتسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحلية معرضا يصور عديد المواقع الأثرية على غرار موقعي كل من مادور وخميسة وتيفاش، ونالت كل هذه المعروضات والتحف إعجاب المواطنين وبخاصة منها الألبسة التقليدية التي تسعى والمرأة السوق أهراسية إلى المحافظة عليها مثل الملايا السوداء التي لا تزال تصارع الاندثار وزربية والراقوبة نسبة إلى أحد البلديات القريبة من مدينة مداوروش وهي الزربية التي تتميز بكثرة ألوانها وانسجامها المتقن بأشكال ورموز تحمل الكثير من الإيحائية تؤرخ لعراقة وأصالة تعود إلى حقب غابرة، ولاقت أجنحة هذه التظاهرة في أيامها الأولى وبخاصة الحرف التقليدية وأطباق العجائن والحلويات التقليدية التي أبدعت فيها أنامل نساء المنطقة إقبالا ملفتا من طرف الزوار، وأكد مدير الثقافة الطاهر عريس بالمناسبة على أهمية تكوين وتوجيه الحرفيين وتشجيع أصحاب المشاريع في هذا المجال لضمان تسويق منتجاتهم والمختلفة والمساهمة في حماية الصناعة التقليدية من الاندثار، من جهته أعلن مدير دار الثقافة رضا غرسي عن تنظيم في الفترة من 1 ماي إلى غاية 4 ماي المقبل الطبعة الرابعة للصالون الوطني للصورة الفوتوغرافية بمشاركة عدد من المصورين الفوتوغرافيين من عديد جهات الوطن فضلا عن تنظيم الملتقى الوطني الثاني للشعر الشعبي و ذلك بحضور عدد من الأدباء والشعراء وذلك في الفترة من 8 إلى غاية 11 ماي المقبل.

عبد الله. ب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.