مصادر عسكرية يمنية: الحوثيون ينسحبون من جبهة صرواح في مأرب

سحبت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران مسلحيها من جبهة صرواح في مأرب، ودفعت بهم إلى محافظة الحديدة على الساحل الغربي للبلاد، حسبما كشفت مصادر عسكرية يمنية.

كما سحب المتمردون مسلحين من جبهات في ريف تعز وعمران وحجه، لدعم جبهات قتال الميليشيات في صعدة، المعقل الرئيسي لهم.

وتأتي الترتيبات الحوثية الجديدة بعد الخسائر التي مُنيت بها الميليشيات الانقلابية في جبهة الساحل الغربي، والتقدم الذي تحققه القوات الشرعية قرب صعدة.

وفي وقت سابق أطلق القيادي الحوثي البارز صالح الصماد دعوة للاستنفار في الحديدة، وطالب بمظاهرة مسلحة من المقرر أن تنظم الأربعاء، خشية تقدم القوات الشرعية صوب مدينة وميناء الحديدة، الخاضع لسيطرة الميليشيات.

ومن جهة أخرى، أفادت مصادر عسكرية يمنية بمقتل أكثر من 9 مسلحين من ميليشيات الحوثي في غارة لطائرات تحالف دعم الشرعية، في جبهة صرواح بمحافظة مأرب.

وأوضحت مصادر ميدانية أن طائرات التحالف نفذت أكثر من 15 غارة، استهدفت تعزيزات ومواقع لمليشيات الحوثي، في مناطق متفرقة من مديريات حرض وميدي وعبس.

في غضون ذلك، واصلت قوات الشرعية تقدمها في المعارك ضد الميليشات، في جبهة قانية بمحافظة البيضاء.

قتل عدد من القيادات الحوثية الميدانية، السبت، إثر مواجهات مع قوات المقاومة الوطنية اليمنية على جبهة الساحل الغربي، التي نجحت في تدمير مخازن أسلحة للحوثيين والسيطرة على مواقع جديدة، بإسناد من القوات الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي بقيادة السعودية.

وسيطرت المقاومة الوطنية اليمنية بقيادة طارق محمد عبد الله صالح، بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، على تباب ومواقع عسكرية للحوثيين بمفرق المخا والبرح.

وتخوض المقاومة عملية واسعة بالساحل الغربي تحت غطاء وجوي لمقاتلات التحالف العربي التي دمرت مخازن أسلحة وذخائر وآليات عسكرية للحوثيين في مفرق المخا.

ويأتي التقدم الجديد، بعد يوم من سيطرة المقاومة الوطنية اليمنية، بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، على مواقع استراتيجية، بعد هجوم مباغت على مواقع تمركز ميليشيات الحوثي الإيرانية.

واستمرت قوات المقاومة الوطنية بقيادة صالح، في التقدم النوعي على جبهات القتال بالساحل الغربي والسيطرة على مواقع استراتيجية من قبضة ميليشيات الحوثي الإيرانية شرق مفرق المخا والبرح غربي محافظة تعز

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.