دعمتها وزارة الصناعة بنشر أسعار ها و حملة "خليها تصدي"
يبدو أن السيارات المصنعة محليا قد يأكلها الصدأ فعلا

قال الكثير من مديري التسويق لعلامات “سوفاك”، “رونو”، “هيونداي” و”كيا” أن الزبائن قد قاموا فعلا بإلغاء العشرات من طلبياتهم الخاصة باقتناء السيارات المركبة محليا، بعد نجاح حملة “خليها تصدي” وتخفيض “كيا” المقدر بـ50 مليونا، مخافة تطبيق باقي الوكلاء لتخفيضات مماثلة بعد تكبد العديد من “السماسرة” خسائر كبيرة .

تأتي هذه الحملة بعد كشف قائمة الأسعار التي قدمتها مصانع تركيب السيارات على “الفوائد” الكبيرة التي يجنيها أصحاب وكالات العرض ببيعها للمستهلك مقارنة بأسعار المصنع، حيث تصل الفروق بين أسعار المصنع والأسعار المعروضة للجمهور إلى 170 مليون سنتيم.

وكشفت ضغوطات الحكومة عن مدى “جشع” بعض وكلاء السيارات المعتمدين، من خلال مضاعفة أسعار السيارات المركبة محليا مقارنة بأسعار خروجها من المصانع، حيث كشفت وزارة الصناعة عن قائمة أسعار خروج السيارات من مصانع “سوفاك”، “كيا”، “هيونداي”، “رونو” و”داسيا”، حيث يبلغ سعر “رونو سامبول” بمحرك 1.6 بنزين في المصنع قرابة 138 مليون سنتيم، في حين يبلغ سعرها في قاعات العرض قرابة 163 مليون، أي بزيادة تقدر بـ 25 مليونا.

و يبلغ سعر “ستيبواي” بمحرك “ديازال” 149 مليون في حين يبلغ سعرها بالنسبة للزبون 186 مليون ويصل سعرها في الأسواق الأسبوعية إلى قرابة 230 مليون، أما بالنسبة لعلامة “هيونداي” التي تركب بمصنع تيارت فتتراوح أسعار “إي 10” بين 153.5 مليون و167.5 مليون، في حين تتراوح أسعارها بين 168 و195 مليون.

ويبلغ سعر “سانتافي” في المصنع 497.5، وتعرض للزبائن بسعر 569 مليون، أما بالنسبة لمجمع “سوفاك” فيعتبر الأكثر رفعا للأسعار مقارنة بمصانع التركيب الأخرى، حيث يبلغ سعر “إيبيزا هاي” في المصنع 195 مليون وتوفر في قاعات العرض بـ249 مليون، في حين أن سعر سيارات “غولف” تبلغ في نسختها “كارات” 360 مليون من المصنع وتعرض في قاعات عرض “سوفاك” بـ 530 مليون، أما بالنسبة لسيارات “كيا” المركبة بمصنع باتنة، فتشير الوثائق المنشورة إلى أن سعر “بيكانتو” في نسختها “جي تي لاين” لا يتجاوز سعرها في المصنع 181.6 مليون، في حين توفر في قاعات العرض بـ235 مليون، أما نسخة “أو أكس” بعلبة سرعات “أوتوماتيكي” فيبلغ سعرها في المصنع 169.5 مليون وعند الوكيل 220 مليون.

فاروق.ع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.