بمناسبة إحياء الربيع الأمازيغي ببجاية
مسيرة سلمية احتفالا بالربيع الأمازيغي

نظم يوم الخميس المنصرم العشرات من طلبة جامعة عبد الرحمن ميرة ببجاية مسيرة سلمية احتفالا بالربيع الأمازيغي المصادف ليوم 20 أبريل من كل سنة،حيث اعتبر الطلبة المشاركون في هذا التجمع السلمي هذا الأخير بمثابة “مسيرة أمل لتعزيز ترقية اللغة الأمازيغية خاصة تعميم تدريسها” بالمؤسسات التربوية و كذا إدماجها على مستوى مختلف مؤسسات الدولة.

كما خصص الطلبة حيزا كبيرا من هذه الوقفة السلمية للتذكير “بالنضال الطويل الذي استمر لسنوات و كذا بالتضحيات في سبيل ترقية و تدريس اللغة الأمازيغية”، حيث اعتبر الطالب فارس بقسم الأدب الأمازيغي أن “المطالبة بهذا المطلب يجب أن يكون في إطار سلمي”، مشيرا إلى أن “الجهود يجب أن تنصب الآن على الدعوة لاستعمال الحرف اللاتيني في كتابة اللغة الأمازيغية على غرار المساهمات العلمية لمولود معمري.”

وعرفت هذه المسيرة السلمية أيضا مشاركة العديد من نواب الولاية و التي جرت في ظروف جد هادئة حيث انطلقت من الحرم الجامعي بترقا أوزمور غرب المدينة و وصولا إلى ساحة سعيد مقبال، بأعالي مقر الولاية.

                                                                                                               آيت سعيد.م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.