بسبب الانتشار غير العقلاني للنفايات
سكان حي سابع رقود بالطارف يشتكون من الأوساخ

يعيش سكان حي سابع رقود بلدية الطارف وضعا بيئيا متعفنا نظر لانتشار الغير العقلاني للنفايات المنزلية أمام مدخل العمارات والسكنات والطرقات مشوهة بذلك منظر الحي ومتسببة في انتشار العديد من الأمراض المزمنة كالربو والأمراض الجلدية،

إضافة إلى جلب الحيوانات الضالة والحشرات السامة وهو الأمر الذي ينذر بكارثة بيئية تهدد السكان القاطنين بالحي الكبر بلدية الطارف، فالمتجول بذات الحي يلاحظ أكوام النفايات المنزلية المترامية هنا وهناك في  كل شوارع الحي و طرقاته، حيث أتهم سكان الحي عمال النظافة بالتماطل في أداء مهامهم اليومية، وخير دليل على ذلك أكوام النفايات الغارقة في المياه القذرة أمام  العمارات والساكنات، مشيرين بأنهم يضطرون لغلق نوافذ سكناتهم بسبب الروائح الكريهة المنبعثة،  كما أشار السكان أن أنواع الحشرات بمختلف أنوعها أصبحت مقلقة لراحتهم كما حمل بعض السكان في عدم احترام مواقيت مرور الشاحنات برفع القمامة وهو الأمر الذي ساهم كثيرا في هذا الوضع البيئي.

علاء. ن

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.