خلال عملية نوعية بميناء سكيكدة: الجمارك يحبط عملية تهريب 9 سيارات مغشوشة و2500 كلغ من الفواكه

أحبط أعوان مفتشية الجمارك بسككيدة عملية تهريب 9 سيارات ذات ترقيم أجنبي من أنواع مختلفة، بينها 7 سيارات مغشوشة في الهياكل والمحركات وقطع الغيار من طرف المغتربين على متن باخرة نقل المسافرين الجزائر 2 التي رست بميناء سكيكدة أول أمس قادمة من مرسيليا بفرنسا،

واستنادا إلى مصالح الجمارك فإن عملية الكشف عن هذه السيارات كانت من طرف خبير مختص تم استدعاؤه من طرف إدارة الجمارك خصيصا للسهر على عملية مراقبة ومعاينة المركبات محل الشك والتي يتم إخضاعها لجهاز السكانير، كما حجزت مفتشية الجمارك سلعا ومواد مختلفة بكميات هائلة بينها 1200 كلغ من التفاح، 1300 كلغ من الجوز والعنب والكيوي، الأناناس و7200 وحدة من مواد التجميل، و 13 حاسوب مستعملا ودرجات هوائية، ومواد كهر ومنزلية، وهواتف نقالة مستعملة، بالإضافة 69 قرصا مهلوسا من نوع “إيغزومين” كانت بحوزة مسافر يبلغ من العمر 33 سنة و277 علبة من السجائر من نوع “مارلبورو وليغوند” بقيمة 70 مليون سنتيم كانت مخبأة بإحكام داخل حقائب وعجلات سيارتان تحملان ترقيما جزائري، وقامت إدارة الجمارك بتحرير محاضر مخالفة في حق الأشخاص أصحاب المبالغ المحجوزة وتحويل ملفاتهم إلى العدالة، وقد وصفت العملية بالنوعية التي تسجلها جمارك ميناء سكيكدة التي تعتبر الأولى وطنيا من حيث الإحصائيات والأرقام الخاصة بالمبلغ والمواد المجوزة، تجدر الإشارة إلى أن الرحلة كان على متنها 463 مسافرا و 292 مركبة وقد خصصت إدارة الجمارك للمسافرين كل التسهيلات بينها الرواق الأخضر للعائلات والمسنين ومنح الأولوية لذوي الاحتياجات الخاصة في تحرير الوثائق والتأشير عليها هذا وتخص الجمارك الأشخاص المشتبه بهم والمتعودين على التهريب بمعاملة خاصة خلال المراقبة الدقيقة بالعين وعن طريق جهاز السكانير.

                                       علاوة مطاطلة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.