رئيس المجلس الشعبي الوطني، السعيد بوحجة:
آلية السؤال الشفوي تعتبر وسيلة رقابية

قال رئيس المجلس الشعبي الوطني, السعيد بوحجة,  أول أمس, أن آلية السؤال الشفوي تعتبر “وسيلة رقابية”  تمكن ممثلي الشعب وأعضاء الحكومة من إجراء حوار وفعال لتسليط الضوء على  انشغالات المواطنين،وأوضح في كلمة ألقاها خلال افتتاح الجلسة العلنية التي خصصت  لطرح الأسئلة الشفوية على وزراء بعض القطاعات, أن “آلية السؤال الشفوي تعتبر  وسيلة رقابية تمكن نواب الشعب وأعضاء الحكومة من إجراء حوار هادئ وفعال بغية  تسليط الضوء على انشغالات المواطنين واهتماماتهم”.

كما تهدف أيضا إلى “لفت نظر أعضاء الحكومة إلى بعض المسائل التي تتطلب المزيد  من الاتضاح للوقوف على أسبابها ومعالجتها خدمة للمصلحة العامة سيما وأن القطاعات الوزارية المعنية لهذا اليوم, “قد عرفت تنموية كبيرة وانجازات  ضخمة في مختلف الميادين تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة”.

وكان المجلس الشعبي الوطني قد استأنف أشغاله اليوم في جلسة علنية خصصت لطرح  أسئلة شفوية على عدد من أعضاء الحكومة حيث تم برمجة 15 سؤالا خلال هذه الجلسة.

ووجهت الأسئلة غالى كل من الوزير الأول, ووزراء الداخلية والجماعات المحلية  والتهيئة العمرانية الشؤون الدينية والأوقاف الأشغال العمومية الصحة  والسكان وإصلاح المستشفيات الموارد المائية السكن والعمران والمدينة.

       آيت سعيد.م                                                        

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.