قبل أسابيع معدودات من حلول شهر رمضان: غلاء فاحش يضرب بقوة أسواق الخضر والفواكه

 تشهد مختلف أسواق الجملة والتجزئة للخضر والفواكه، هذه الأيام، ارتفاعا محسوسا في الأسعار، وهو ما طرح العديد من التساؤلات بالنسبة للمواطنين، خاصة وأن حجة التقلبات الجوية “نسفت” في الأسبوعين الماضيين اللذين شهدنا

خلالهما استقرارا في الطقس،حيث خلقت هذه الأسعار المرتفعة تخوفات لدى المستهلكين من سيناريو مماثل أو أشد حدة خلال شهر رمضان، خاصة أن الأسواق طيلة الستة أشهر الماضية عرفت فترات ارتفاع ولهيب في الأسعار أكثر من فترات الاستقرار، وكانت حجج تجار الجملة والتجزئة في كل مرة تتوزع بين تذبذب التموين وقلة العرض وأحيانا التقلبات الجوية خلال فصل الشتاء، في حين لا يزال مختلف ممثلي التجار والفاعلين في أسواق الخضر والفواكه يطمئنون المواطنين ويبشرونهم بسنة “رحيمة” في أسعار الخضر والفواكه، ويعدونهم بالوفرة بعد موسم ممطر ستكون آثاره واضحة على وفرة ونوعية المنتجات الزراعية، بداية موسم الجني.

غير أن تأخر هذا الأخير وتعطله إلى غاية نهاية شهر ماي قد تكون له آثار على جيوب المواطنين خلال الشهر الكريم، في حين قد يكون صيف 2018 مريحا بالنسبة للأسعار بفعل الوفرة التي يتحدث عنها ممثلو الفلاحين والتجار.

وحسب بورصة الخضر والفواكه عبر عدد من أسواق الجملة بالشرق الجزائري كقسنطينة وشلغوم العيد وسطيف وباتنة، فإن الأسعار إن بقيت على ما هي عليه خلال الأيام المقبلة، فإن شهر رمضان سيكون الأشد غلاء منذ سنوات، حيث سجلت أغلب الخضر والفواكه زيادة معتبرة خلال الأيام الأخيرة، وعلى رأسها المواد الأكثر استهلاكا على غرار البطاطا التي وصلت عبر الأسواق إلى حدود 65 دج، بعدما كانت لا تتجاوز منذ أيام الـ 50 دج، في حين بلغ سعر الكيلوغرام من الكوسة “القرعة” حدود الـ 130 دينار، فيما تجاوز سعر الطماطم 120 دينار، بينما قفز سعر الكيلوغرام من البصل من 40 دينارا إلى 55 دينارا، وسجل سعر الجزر ارتفاعا بدوره، حيث بلغ سقف 100 دينار جزائري، وبلغ سعر الخس 130 دينار، في حين حطمت أسعار الجلبانة المعقول باعتبارها من الخضر الموسمية والتي كانت لا تتجاوز في مواسم سابقة سعر 40 دج، غير أنه هذه السنة بلغ سعر المادة حدود الـ 120 للنوعية المتوسطة، بينما تصل النوعية الجيدة حدود الـ 150 دج.

خالد محمودي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.