إثر الفاجعة الجوية التي ذهب ضحية 257 شهيدا: مسجد باريس يقيم صلاة الغائب على أرواحهم

إثر الفاجعة الأليمة التي ألمت بالشعب الجزائري بأسره والمتمثلة في فقدان 257 من أفراد الجيش الوطني الشعبي وبعضا من أفراد عائلاتهم ،فقد أقيم المسجد الكبير لباريس، أمس الجمعة، صلاة الغائب ترحما على أرواح ضحايا تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك والتي كان مقررا لها أن التوجه إلى بشار.

وحسب ما جاء في البيان الصادر عن مؤسسة مسجد باريس، فإن هذا الأخير وفيدرالية مساجده “ينضمون بحزن شديد إلى حداد الشعب الجزائري إثر أسوأ  فاجعة جوية ألمت بالجزائر عبر تاريخها، الأربعاء المنصرم بجنوب الجزائر العاصمة، والتي أسفرت عن هلاك كما أسلفنا 257 شخصا من أفراد طاقم الطائرة ومسافرين مدنيين وعسكريين”.

هذا ووصف عميد المسجد دليل بوبكر الموقع على البيان الحادث، سقوط الطائرة العسكرية بالمأساوي والرهيب، قائلا: “إننا نتقاسم الحزن والحداد مع عائلات الضحايا التي نقدم لها تعازينا العميقة جراء هذا الحادث المأساوي الرهيب”.

آيت سعيد.م

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.