بمناسبة ذكرى استشهاد عميروش وسي الحواس
نجل العقيد عميروش يقارن الرئيس بومدين بهتلر

التصريحات المعتادة للنائب بالمجلس الشعبي الوطني نور الدين آيت حمودة يمكن أن تحدث لدى الرأي العام الوطني ضجة خاصة وقد اتهم الرئيس الراحل هواري بومدين بإخفاء جثة والده الشهيد عميروش آيت حمودة في ثكنة الدرك الوطني بباب الجديد،وأضاف نجل العقيد عميروش خلال احتفالية أقيمت بمناسبة الذكرى السنوية الـ59 لاستشهاد العقيدين عميروش وسي الحواس إن نظام الرئيس الراحل هواري بومدين قام بتزوير التاريخ والحقائق لعديد الزعماء الذي قادوا ثورة التحرير المجيدة.


وذكر آيت حمودة أن قصة الشهيد عميروش يجب أن تكتب منذ استشهاده إلى غاية نقل جثته إلى ثكنة للدرك مضيفا في معرض استهجانه “أن هتلر ولم يفعل ذلك”.
هذا و سيتم إعادة تصميم النصب التذكاري الخاص بالعقيد عميروش الذي سقط في ميدان الشرف رفقة العقيد سي الحواس في 29 مارس 1959 بجبل ثامر بالقرب من مدينة بوسعادة حسبما أعلنه أمس السبت بتيزي وزو نجله نور الدين.
وبمناسبة الاحتفال بالذكرى التاسعة والخمسين لوفاة هذا الزعيم التاريخي للولاية التاريخية الثالثة اعتذر نور الدين أيت حمودة للجزائريين عن تصميمهم لتمثال العقيد دون سلاح. لقد اتصل بي العديد من المواطنين حول هذا التمثال اليوم أعتذر علناً عن نزع سلاح العقيد عميروش الذي لم يستطع الجيش الاستعماري فعله لأنه مات والسلاح في يده كما قال.
من جانبه قال وزير المجاهدين الطيب زيتوني من تيزي وزو أن كفاح العقيد عميروش كان بمثابة رسالة من أجل جزائر مستقلة موحدة ومتضامنة.
من جهة أخرى دعا السيد زيتوني الذي كان حاضرا في تاسافت أوغمون (بلدية إيبودرارن) مسقط رأس بطل حرب التحرير الوطني لحضور إحياء الذكرى 59 لوفاة العقيد عميروش الشباب إلى الاستلهام من مسار هذا الرجل العظيم الذي كانت لديه رؤية وبعد وطني.
آيت سعيد.م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.