تبسة: إنتاج 1100 قنطار من العسل

تم إنتاج 1100 قنطار من العسل في أعقاب موسم 2016/2017 بولاية تبسة و هو ما يمثل زيادة طفيفة مقارنة بالموسم المنصرم، حسب ما علم أول أمس من مدير المصالح الفلاحية مخلوف حرمي. وأوضح ذات المصدر بأن إنتاج العسل بولاية تبسة سجل

“ارتفاعا طفيفا” مقارنة بالموسم المنصرم و الذي شهد إنتاج 990 قنطار، مشيرا إلى أن الظروف المناخية غير الملائمة على غرار التساقط المتأخر للأمطار و موجات البرد كانت سببا في تحقيق هذا الإنتاج الذي وصفه مهنيو القطاع ب” الضعيف .”
وأردف ذات المصدر بأن “الظروف المناخية ساهمت بشكل كبير في إضعاف خلايا النحل”، مشيرا إلى أن العديد من مربي النحل فقدوا خلايا النحل الخاصة بهم بسبب هذه الظروف المناخية غير الملائمة، واستنادا لذات المسؤول فإنتاج العسل بولاية تبسة يرتكز أساسا ببلديات الحمامات و مرسط و بئر مقدم وبكارية، مشيرا إلى أن مربي النحل يعملون على “إنتاج كميات كبيرة و ذات جودة أكبر.”
وأشار ذات المسؤول إلى أنه بهدف ترقية هذه الشعبة طلبت مديرية المصالح الفلاحية مساعدة من الوزارة الوصية من أجل اقتناء 2000 خلية نحل جديدة و ذلك من أجل تدعيم ال3000 خلية متواجدة حاليا بالولاية، وعلاوة على ذلك سطرت ذات المديرية برنامجا لتكوين و تحسين أداء مربي النحل حول التقنيات الحديثة المستخدمة في هذا المجال، حسب ما خلص إليه ذات المسؤول.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.