سكان قرية "الطريوات" يعيشون التهميش والإهمال
برج بوعريرج

تعيش أزيد من 120 عائلة مقيمة بالقرية “الطريوات” في أوضاع أقل ما يُقال عنها أنها “كارثية” في ظل غياب أبسط مقومات العيش الكريم بالقرية النائية المعزولة، وأكد السكان عن افتقاد القرية إلى مدرسة ابتدائية من شأنها أن تفك الغبن عن التلاميذ القصر الذين يضطرون لقطع مسافة تزيد عن الـ2 كيلومتر يوميا من أجل الالتحاق بمقاعد الدراسة،

في مشقة أثرت سلبا على التحصيل العلمي للتلاميذ، ولم تتوقف مشاكلهم الاجتماعية عند هذا الحد بل تعدته لتشمل حالة الظلام التي تخيم على القرية المعنية بسبب اهتراء الأعمدة الكهربائية وانعدام المصابيح بها، حيث لم يخف السكان استيائهم العميق من عدم تحرك المجلس الشعبي البلدي من أجل احتواء الوضع بضمان الإنارة الريفية، خاصة وأنّ شبكة الأسلاك تم إعادة تهيئتها وتزويد الأعمدة بالمصابيح، كما اشتكى السكان من اهتراء الطرقات الداخلية التي تتحول إلى برك وأوحال تزامنا مع كل تساقط للمطر والثلوج في الفترة الاخيرة، فالطرقات الرئيسية بالقرية تعرف العديد من النقاط السوداء التي تسببت في الكثير من الأحيان في حوادث مرور بالجملة خاصة بالمنحدرات كون المنطقة جبلية وطرقاتها غير مزفتة، أمام معاناة السكان وغياب أدنى ظروف المعيشة فإن هذا الأمر جعل بعض قاطنو القرية تفكر في النزوح الريفي من خلال التخلي عن ممتلكاتهم التي تفتقد لأبسط الظروف الاجتماعية.
ق. م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.