المبادرة سيسدل الستار عنها اليوم: أمن ولاية سكيكدة أطلق حملة للتبرع بالدم في صفوف الشرطة

ستشرع كافة مصالح الشرطة الجزائرية على مستوى التراب الوطني في تنظيم حملة وطنية للتبرع بالدم بمناسبة الاحتفال باليوم المغاربي للتبرع بالدم المصادف لـ 30 من مارس ضمن صفوف عناصرها ابتداء من تاريخ 27 مارس إلى غاية 29 مارس 2018 والمنظمة تحت شعار: “لنتبرع بدمنا …..إنقاذ الحياة هو انشغالنا”، وعلى هذا الأساس شرعت مصالح أمن ولاية سكيكدة أول أمس في حملة واسعة للتبرع بالدم بالتنسيق مع مديرية الصحة والسكان، وذلك على مستوى مقر أمن الولاية، لتستمر الأيام المقبلة على مستوى الوحدة 214 لحفظ النظام سكيكدة، وكذا فرقة شرطة الحدود البحرية بميناء سكيكدة كما ستشمل كذلك كافة أمن دوائر الولاية وهذا بالتنسيق مع المؤسسات الاستشفائية لولاية سكيكدة بكل من عزابة، الحروش، القل وتمالوس.


هاته العملية التحسيسية المؤطرة من طرف الطبيب المنسق للأمن الوطني بمشاركة أطباء عن مركز التبرع بالدم لولاية سكيكدة أشرف على افتتاحها رئيس أمن ولاية سكيكدة بالنيابة عميد الشرطة “موسى حميدي” بحضور الطبيب الرئيسي “لعمامرة لمياء” وكذا رئيس وأعضاء جمعية المتبرعين بالدم بولاية سكيكدة، تجدر الإشارة إلى أن العملية سبقتها أيام تحسيسية توعوية حول منافع التبرع بالدم من الناحية الصحية، وكذا من الناحية الإنسانية لفائدة قوات الشرطة بكافة مصالح أمن الولاية، بغرض تعبئتهم لإنجاح لهاته العملية بجمع أكبر عدد ممكن من الأكياس الدموية وتحقيق أهداف المديرية العامة للأمن الوطني إلى مساعدة المرضى والمصابين وبعث وتنمية روح التضامن والتكافل الاجتماعي في صفوف قواتها خصوصا إزاء الطبقات الهشة من المجتمع، الهدف السامي الذي عهدت على تكريسه الشرطة الجزائرية منذ نشأتها.
مطاطلة علاوة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.