في الندوة الإقليمية رفيعة المستوى حول الاقتصاد الجديد،أويحي:
الجزائر تفتخر لكون 11 مليون من أبنائها على مقاعد الدراسة

قال الوزير الأول، أحمد أويحىي أمس ،إن التكفل بالشباب يعد تحديا معاصرا كبيرا و استثمارا ثمينا للجزائر، مؤكدا أن رهان التشغيل احتل هو كذلك مكانة جوهرية،حيث في هذا الصدد و لدى افتتاحه لأشغال الندوة الإقليمية رفيعة المستوى حول الاقتصاد الجديد لبلدان شمال إفريقيا والشرق الأوسط والشباب والتكنولوجيا والمالية،المنظمة بالتعاون مع البنك العالمي وصندوق النقد العربي،أن الجزائر تفتخر لكون

11 مليون من أبنائها أي أكثر من ربع عدد السكان يتوجهون كل صباح إلى المدرسة أو الجامعة أو مراكز التكوين المهني،كما أشار الوزير الأول إلى أن سياسة التربية والتكوين هذه التي تعد عمومية في معظمها، يخصص لها سنويا ما يعادل 10 ملايير دولار سنويا من ميزانية الدولة.
وتابع أويحيى قائلا إن “من ضمن حاجيات الشباب الأخرى يحتل رهان التشغيل “مكانة جوهرية” مضيفا أنه في هذا المجال استطاعت الجزائر خفض معدل البطالة من 30 بالمائة سنة 2000 إلى أقل من 12 بالمائة حاليا وذلك “بفضل إنعاش اقتصاد متنوع وبرامج لدعم التشغيل لا سيما تلك الموجهة للشباب”.
ومن بين أهم البرامج ذكر الوزير الأول دعم إنشاء المؤسسات الصغيرة و المتوسطة لصالح الشباب الذي تمكن منذ سنة 2010 من إنشاء 500.000 مؤسسة جديدة في كل المجالات مع استحداث ما يقارب 2ر1 مليون منصب شغل دائم،وأضاف أويحيى أن الجزائر “تعتزم الاستفادة من حقها المشروع من إيجابيات الاقتصاد الرقمي وهي تبذل المجهودات التي يفرضها الحاضر والمستقبل في هذا المجال”ي مشيرا إلى أن الجزائر تبذل “جهدا معتبرا” في تعليم الإعلام الآلي في المدرسة الذي يستفيد منه حاليا حوالي 90 بالمائة من تلاميذ الطورين المتوسط والثانوي في حين يتم تكوين 20.000 مهندس و تقني في الإعلام الألي سنويا.
من جهة أخرى يتواصل الجزائري حسب أويحيى تطوير شبكتها من الألياف البصرية التي تفوق 120 ألف كيلومتر عبر كل أنحاء الوطن،وفضلا عن ذلك، يقول الوزير الأولي تعكف الجزائر على برنامج وطني لرقمنة الخدمة العمومية الذي قطع “أشواطا هامة” في عدة قطاعات على غرار العدالة والإدارة المحلية والتربية الوطنية، مؤكدا أن هذا البرنامج سيتم إستكماله قبل نهاية العشرية الحالية كأقصى أجل.
كما أوضح أويحيى أن الجزائر شرعت كذلك في الانتقال إلى المجتمع المعلوماتي في المجال المصرفي والتجاري وبكل ما يتعلق بمحيط الأعمالي مضيفا أنه تم في نفس السياق الانطلاق في تحيين النصوص القانونية و التنظيمية المتعلقة بهذا المجال.
سامعي محمود

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.