إعادة تهيئته كلفت 2.4 مليار سنتيم
سوق أسبوعي على أنقاض مفرغة للأوساخ والقمامة في عين ولمان بسطيف

باشرت مصالح بلدية عين ولمان جنوب ولاية سطيف أشغالها لإعادة تهيئة السوق الأسبوعي للبلدية والذي لم يتم استغلاله لحد الآن بسبب نوعية الأرضية التي تم اختيارها، حيث تم بناء السوق على أنقاض مفرغة للأوساخ والقمامة وهو الأمر الذي تسبب في هشاشة الأرضية وتوقف استغلال هذا السوق إلى يومنا هذا بسبب الخطورة التي يشكلها، وحسب رئيس بلدية عين ولمان “يوسف بلمداني” فإنه تم

تخصيص غلاف مالي بقيمة 2.4 مليار سنتيم من أجل تسوية الأرضية وإكمال الأشغال وإزالة كل التحفظات الموجودة، حيث من المنتظر أن يتم الشروع في استغلال السوق مباشرة بعد نهاية الأشغال الجارية في الوقت الراهن.
ومن المنتظر أن يتم استغلال السوق يوميا من خلال تخصيص يوم للسيارات وآخر للخضر والفواكه ويوم للمواشي من أجل الحصول على موارد مالية لخزينة البلدية كما يبقى الرهان الأكبر على تخصيص يوم لتجار الألبسة، حيث يبقى طموح المسؤولين المحليين هو أن يكون السوق قطبا تجاريا على غرار سوق تاجنانت وهذا لكون منطقة عين ولمان من المناطق المعروفة في الجانب المتعلق بتجارة الألبسة.
بوترعة هروان

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.