بعد انتهاء اللقاء بين بن غبريت و نقابات التكتل إلى لا جديد
“الكناباست” يقرر العودة إلى الإضراب بداية من 9 أفريل

  • آيت سعيد.م
  • قرر المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية “الكناباست”، العودة إلى الإضراب بداية من 9 أفريل الداخل،حيث أكد المكلف بالإعلام لنقابة “الكناباست” مسعود بوديبة في تصريح إعلامي أن الأساتذة سيشنون إضرابا

دوريا، يومين في الأسبوع ردا على ما وصفه بتعنت وزارة التربية الوطنية، في التكفل بمطالب هذه الشريحة، وأضاف المتحدث، أنه سيتم إصدار بيان للمجلس في وقت لاحق، يتحدث عن تفاصيل، وفحوى اللجوء إلى الإضراب الدوري.
ومعلوم أن لقاء جمعها أول أمس مع نقابات التكتل التي تضم كلا من “الأنباف” و”الستاف” و”السنابست” و”الأسنتيو” و”الكلا”، كشفت مصادر تربوية أن الاجتماع الذي جمع وزارة التربية والتكتل النقابي لا جديد فيه وكالعادة خصص للاستماع، بعد أن تجاهلت المسؤولة الأولى لقطاع التربية نورية بن غبريت مطالب النقابات الأساسية المتمثلة في الإسراع في الإفراج عن ملف القانون الخاص،حيث عاب نقابيون من اتحاد “الأنباف” هذا اللقاء ووصفوه بالفاشل و”لا جديد فيه وكالعادة خصص للاستماع فقط”، وأكدوا “أن لقاء أول أمس يؤكد عدم جدية وزارة التربية لحل هذه المشاكل وهذه اللقاءات ما هي إلا مناورات تريد من خلالها ربح الوقت وإنهاء الموسم الدراسي”.
وذكر هؤلاء النقابيون بمطالب القواعد النضالية الأساسية الاستعجالية التي انبثقت عن المجالس الولائية وصادق عليها المجلس الوطني بعين تيموشنت، والمتمثلة في التعجيل باستصدار القانون الخاص لإنصاف مختلف الأسلاك المتضررة ومعالجة الاختلالات والتعجيل بتطبيق المرسوم الرئاسي ورفع النقطة الاستدلالية قصد تحسين أجور موظفي القطاع،ومن أبرز المطالب، تدعيم مطالب التكتل النقابي لمختلف القطاعات وعلى رأسها قانون التقاعد والحريات النقابية والمساهمة في نقاش قانون العمل، مؤكدين أن “التفاوض خارج هذه النقاط الأساسية يعتبر مضيعة للوقت وتمييع للمطالب الجوهرية”.
هذا فيما انبثق عن اللقاء، وفق ما جاء على لسان نقابة “الستاف”، قرار إلغاء العمل بالنقطة الإقصائية في غير مادة الاختصاص، في الامتحانات المهنية لعمال التربية، وفق الوعود التي قدمتها وزيرة التربية لنقابات التكتل التي تضم كلا من “الأنباف” و”الستاف” و”السنابست” و”الأسنتيو” و”الكلا”، حيث أكدت لها على تطبيق المرسوم الرئاسي 266/14 المعدل المتعلق بتثمين شهادتي الدراسات الجامعية التطبيقية والليسانس، على أن تصدر تعليمة الأسبوع المقبل لاعتماد القرار من قبل مديريات التربية،كما قررت الوزيرة بعث المشاورات مع نقابات التكتل وإعلامها بالمستجدات الخاصة بالقطاع، أهمها منح لها نسخة عن موعد إصلاح وإعادة النظر في نظام البكالوريا الذي سيتم اعتماده ابتداء من الموسم المقبل، قبل إيداعه على مستوى الحكومة للاطلاع عليه.
من جهة أخرى قررت بن غبريت تنظيم يوم برلماني حول تقييم وضعية القطاع خلال شهر أفريل المقبل، حيث سيتم خلاله عرض حصيلة القطاع والإنجازات التي تم بلوغها على مدار السنوات الأخيرة، كما ستقدم حصيلة عن تطبيق ميثاق أخلاقيات المهنة .

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.