مواصلة للجهود الكبيرة للدولة للقضاء على أزمة السكن: انطلاق التسجيلات في صيغة السكن الترقوي المدعم

  • فريدة حدادي

مواصلة للجهود الكبيرة للدولة للقضاء على أزمة السكن وتوفيره للمواطن بمختلف الصيغ وحسب مدخول كل وحد ،وكما وسبق وأن وعد وزير السكن والعمران والمدينة منذ أسابيع ،فإنه من المقرر أن تنطلق التسجيلات في الصيغة السكنية الجديدة

“الترقوي المدعم” الذي يتطلع إليه الكثير من المواطنين ذوي الدخل المتوسط،و هذا على مستوى البلديات والدوائر يوم الأربعاء المقبل، على أن تباشر الأشغال مباشرة بعد تحديد قوائم المستفيدين والمصادقة عليها من طرف الولاة،مما يعطي الملف الكثير من المصداقية ،خاصة إذا أخذت البطاقية الوطنية المحينة بعين الاعتبار وبجدية وبدقة أكثر،ذلك أن البعض من الجهات المشرفة على توزيع السكن بمختلف صيغه قد تجاهلوا استفادة بعض المواطنين في أوقات سابقة من سكن أو تلقوا إعانة من الدولة أو لهم قطعة أرض صالحة للسكن ،وهذا ما يتنافى والتعليمات التي يحرم أي مستفيد من أخذ سكن جديد إذا وجد اسمه ضمن قوائم هذه لصيغ.
هذا وبعد انتظار اقلق الكثير ستشرع مختلف البلديات في الـ 14 مارس الجاري باستقبال ملفات السكن الترقوي المدعم ( أل بي يا ) بعد تلقيها تعليمات من الوزارة الوصية لفتح الاكتتاب، كما ستتكفل لجان خاصة بدراسة الملفات المقدمة لوضعها في القوائم حسب الأولوية ووفق الحصص المخصصة لكل ولاية , للإشارة فإن وزير السكن و العمران، عبد الوحيد طمار، قد أعلن في وقت سابق عن أنه سيتم إنجاز حوالي 70 ألف وحدة سكنية في هذه الصيغة الجديدة خلال 2018 كبداية مشيرا إلى أن هذه الصيغة تهدف إلى توسيع أنماط السكن الموحدة كما ستكون موجهة للمواطنين الذين يتراوح دخلهم بين 24 ألف دينار و60 ألف دينار.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.