تعصف بـ"الأفافاس" في ظل أزمة تنظيمية: المجلس الوطني يعقد دورة استثنائية

  • آيت سعيد.م.

انطلقت أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لجبهة القوى الاشتراكية أول أمس العاصمة حيث تضمن جدول الأعمال بحث الوضع الداخلي للحزب الذي يشهد أزمة تنظيمية.


و تنظم هذه الدورة المنعقدة برئاسة الأمين الوطني الأول للحزب محمد حاج جيلاني في جلسة مغلقة على خلفية حالة عدم الاستقرار التنظيمي اثر استقالة ثلاثة أعضاء في الرئاسة الجماعية للحزب التي تعد خمسة أعضاء و هم علي لعسكري وسعيدة ايشلامن و رشيد حاليت.
و على ضوء هذا الوضع طالب مناضلو الحزب بتنظيم مجلس استثنائي خلال اجتماع المجلس الوطني المنعقد في 16 فبراير المنصرم.
بإعلانه قرار الانسحاب من هذه الهيئة كان السيد لعسكري قد كتب في رسالة وجهها إلى الحزب أن انسحابه يقتضي تلقائيا تنظيم مؤتمر استثنائي” مستندا أساسا إلى المادة 48 من القانون الأساسي التي تنص على أنه “في حال تقلص عدد أعضاء الهيئة الرئاسية إلى أقل من ثلاثة فانه يتعين تنظيم مؤتمر استثنائي لانتخاب هيئة رئاسية جديدة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.