بغرض الحفاظ على علاقات تجمع المصنعين مع المناولين
ضرورة إعداد وصياغة “ميثاق أخلاقيات” المهنة

  • آيت سعيد.م

توجت الأيام التقنية حول المناولة الصناعية الخاصة بالسيارات, التي اختتمت أول أمس بالعاصمة, باقتراح العديد من التوصيات حول مختلف الفئات بالنسبة للمركبات و المتعلقة بصياغة “ميثاق أخلاقيات المؤسسة” بغرض الحفاظ على العلاقات التي تجمع المصنعين مع المناولين.


هذا و طالب المشاركون في هذه الأيام التقنية “بإجراء تغييرات على العلاقات التي تجمع المصنعين بالمناولين للتوجه صوب علاقات شراكة متوازنة و تضمن التقدم للطرفين”, بحيث تندرج ضمن رؤية متوسطة و بعيدة المدى لا سيما عبر صياغة ميثاق أخلاقيات المؤسسة بغرض الحفاظ على العلاقات بين المصنعين و المناولين،حيث تم اقتراح وضع “لجنة متابعة نشاطات المناولة” و كذا توفير عقار صناعي بالقرب من المصنعين بهدف مواءمة النشاطات.
و تناولت اقتراحات أيام المناولة الصناعية الخاصة بالسيارات توجيه النشاطات و الاستثمارات صوب القطاعات المحددة كشريك استراتيجي لهذه الشريحة ذات القيمة المضافة العالية مع تسهيل الحصول على تراخيص
لفائدة المجموعات المهنية “كلوستر” التي انشئت تحت اشراف وزارة الصناعة و المناجم اضافة الى تشجيع البحث و التطور في فئة المركبة و كذا التكيف مع التغيرات التكنولوجية العالمية.
كما دعا المشاركون وزارة الصناعة لمرافقة المناولين في اطار المصادقة على المنتجات و كذا وضع تدابير محفزة لتقديم حجم انتاج كفيل بضمان استمرارية السوق.
من جهة اخرى, اقترح المشاركون تحديد واضح لعملية المصادقة على المنتجات لتمكين المناولين من الاندماج فيه على مستوى المصنعين مع فتح شبكات دولية للتصدير بالنسبة للمناولين مما يسمح لهم من رفع مستوى استثماراتهم،كما طالبوا بالمزيد من اللقاءات التي تجمع المصنعين بالمناولين إضافة إلى التكوين المهني من خلال وضع برامج تكوينية ممولة من طرف الصندوق الوطني للتكوين المتواصل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.