بالمركز الدولي للمؤتمرات "عبد اللطيف رحال" بالعاصمة: انطلاق الدورة الـ35 لمجلس وزراء الداخلية العرب بالجزائر

  • آسيا وساوي

انطلقت أمس بالمركز الدولي للمؤتمرات “عبد اللطيف رحال” بالعاصمة ،أشغال الدورة الـ35 لمجلس وزراء الداخلية العرب الذي سيناقش عدد من القضايا تخص تعزيز الأمن في العالم العربي ومكافحة الجريمة والإرهاب،حيث أشرف الوزير الأول “أحمد أويحيى” على افتتاح أشغال هذه الدورة التي تنظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة.


هذا وقال وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية “نور الدين بدوي” في تصريح له، أن هذه الدورة التي تدوم يومين ستناقش عدة نقاط أهمها ،مشروع خطة أمنية وإعلامية للتوعية والوقاية من الجريمة والإرهاب و مشروع الأمن الفكري الذي دعت إليه الجزائر حيث يحتكم هذا الأخير على عدم الاعتماد على الحلول الأمنية فقط .
هذا وسيناقش وزراء الداخلية العرب ملفات أمنية هامة منها الإرهاب والجريمة المنظمة التي غذتها الحركات المتطرفة وساهمت في انتشارها بالوطن العربي مثلما أكده رئيس الوفد الأردني عبد الباسط الكبريتي.
من جهته أبرز مستشار وزير الأمن الداخلي للصومال سعي الجزائر لنقل تجربتها الناجحة في محاربة الإرهاب بعد أن وفقت في جمع وزراء الداخلية العرب على طاولة واحدة بالنظر إلى حجم المعاناة الذي شهدته عديد الدول العربية من مخلفات الإرهاب،كما أشار الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلية العراقية محسن معن إلى أن الجريمة السيبريانية واستغلال هذه الجماعات الإرهابية للوسائل التكنولوجية ، فرض على الدول العربية البحث عن حلول جذرية لمعضلة الإرهاب .
وينتظر من هذا الاجتماع رفيع المستوى والأمني بالدرجة الأولى إيجاد حلول مشتركة لردع هذه الجماعات لتقليص الدافع لدى الأجيال القادمة في الانضمام إليها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.