بعد أكبر خسارة أسبوعية هذا العام
أسعار الذهب تتعافى مع تراجع الدولار

تعافت أسعار الذهب بعد أكبر خسارة أسبوعية هذا العام، بدعم من تراجع الدولار مع هبوط عوائد السندات الأميركية بينما يتوخى المستثمرون الحذر قبيل أول شهادة في الكونغرس لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) الجديد جيروم باول.


ويدلي باول بشهادته بشأن تقرير السياسة النقدية والاقتصاد نصف السنوي للبنك المركزي أمس أمام لجنة الخدمات المالية التابعة لمجلس النواب الأميركي.
وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية 0.35 بالمئة إلى 1333.48 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي بعد أن قفز إلى 1340.85 دولار وهو أعلى مستوياته في نحو أسبوع.
وكان المعدن الأصفر هبط 1.4 بالمئة الأسبوع الماضي في أكبر أسبوع من الخسائر في شهرين ونصف.
وزادت العقود الأميركية للذهب تسليم أبريل نيسان 0.2 بالمئة لتبلغ عند التسوية 1332.80 دولار للأوقية.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى صعد البلاديوم 1.34 بالمئة إلى 1060.70 دولار للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.28 بالمئة إلى 999.10 دولار للأوقية. وزادت الفضة 0.58 بالمئة إلى 16.63 دولار للأوقية.
للتذكير، فقد ارتفعت أسعار الذهب، أول أمس، مدعومة بانخفاض الدولار مع هبوط عوائد السندات الأميركية، بينما يتوخى المستثمرون الحذر قبيل أول شهادة أمام الكونغرس لرئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) الجديد جيروم باول.
ويدلي باول بشهادته بشأن تقرير السياسة النقدية والاقتصاد نصف السنوي للبنك المركزي، الثلاثاء، أمام لجنة الخدمات المالية التابعة لمجلس النواب الأميركي.
وبحلول الساعة 08:05 بتوقيت غرينتش ارتفع السعر الفوري للذهب 0.8 بالمئة إلى 1338.97 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن صعد إلى 1340.85 دولار مسجلا أعلى مستوياته في نحو أسبوع.
و كانت الأسعار تراجعت 1.4 بالمئة الأسبوع الماضي في أكبر انخفاض لها على مدى شهرين ونصف، وارتفعت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.9 بالمئة إلى 1341.9 دولار للأوقية.
ونزل مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة عملات رئيسية، 0.3 بالمئة إلى 89.600، وزاد المؤشر حوالي 0.9 بالمئة الأسبوع الماضي مبتعدا عن أدنى مستوياته في 3 سنوات 88.253 المسجل في 16 فبراير.
وصعدت الفضة 1.1 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 16.72 دولار للأوقية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.