يتلقى فيها تلاميذ المؤسسات التربوية قواعد السلامة المرورية
نحو إنشاء مدينة نموذجية بمسار ذكي بباب الزوار بالجزائر العاصمة

ضمن برنامج عصرنة عمليات الوقاية و التحسيس من مخاطر حوادث المرور
و الإستثمار في جيل الغد تعكف المديرية العامة للأمن الوطني على مشروع إنشاء مدينة نموذجية بمسار ذكي بهدف تلقين تلاميذ المؤسسات التربوية قواعد السلامة المرورية

و ذلك على مستوى مقر مصلحة الأمن العمومي، بباب الزوار، بالجزائر العاصمة.

و أفاد مؤخرا رئيس هذه المصلحة عميد الشرطة محمد فيلالي أنه “سيتم في غضون الأشهر المقبلة تدشين مدينة نموذجية مصغرة بمسار ذكي (حظيرة مرورية حديثة) بهدف تلقين تلاميذ المؤسسات التربوية بالعاصمة قواعد السلامة المرورية و كذا المعارف الأساسية، التي تساعدهم على اكتساب ثقافة مرورية لحمايتهم من أخطار حوادث المرور أين سيوضع الطفل في محيطه الطبيعي “.
و استنادا لذات المصدر، ستشكل هذه الحظيرة المرورية بأدواتها الحديثة فضاءا جواريا لتلقين الأطفال أبجديات السياقة و قواعد السير، بهدف غرس الثقافة المرورية لدى التلاميذ الذين سيكونون سائقي المستقبل حيث يراعى فيها مدارك الطفل، الذي أصبح يلج بكل سهولة عالم الوسائط التكنولوجية مع الأخذ بعين الإعتبارات تنقلات الطفل و مساراته اليومية.

مخطط المدينة النموذجية يشمل بناء حي بكامله يشمل على بنايات و عمارات

و أشار إلى أن مخطط المدينة النموذجية يشمل بناء حي بكامله يشمل على بنايات و عمارات و مختلف المرافق على غرار مدرسة و فضاءات التسلية و الترفيه و ملاعب جوارية و متاجر و تخصيص مسار تنقل ذكي عبر حظيرة تربوية حديثة تراعي الواقع الحالي و التقنيات الحديثة، التي يعيشها الطفل في محيطه بكل مكوناته حتى يتمكن من التدرب على ممارسة نشاطه اليومي و التعرف على مساره بصورة عادية وفق قواعد السلامة المرورية.

تلاميذ مختلف مدارس العاصمة سيستفيدون مرة في الأسبوع من دروس

و بالمقابل، ذكر المسؤول أنه بالتنسيق مع مديرية التربية لولاية الجزائر سيستفيد تلاميذ مختلف مدارس العاصمة مرة في الأسبوع من دروس نظرية ستستخدم خلالها دعائم حديثة لتلقين قواعد السلامة المرورية على شكل لعبة لجلب انتباه التلاميذ و حثهم على التفاعل
و هو في صدد اتباع مساره اليومي من و إلى المدرسة و غيرها على غرار لوحات ذكية لتعليم الإشارات المرورية، بغية الوقوف على مدى إستيعابه لمختلف المعارف النظرية والإرشادات التي سيتم تلقينه إياها من طرف مختصين داخل القسم بالمدينة النموذجية.
و أفاد أن المدينة النموذجية سيتم فيها الأخذ بعين الإعتبار كل التنقلات داخل الحي السكني التي يقوم بها الطفل سواء من الحي نحو المدرسة أو باتجاه الملعب أو فضاءات التسلية بغية تلقين التلميذ ثقافة مرورية سليمة لحمايته من أخطار الحوادث المرورية.
و أبرز ذات المصدرمن جهة أخرى، أنه من المنتظر أن تستقبل المدينة النموذجية للتربية المرورية وقواعد السلامة المرورية مرة كل أسبوع أفواج التلاميذ من مختلف المؤسسات التربوية لمنحهم أساسيات قواعد السلامة المرورية و مبادئ احترام قانون المرور “لغرس الثقافة المرورية وترسيخها في سلوكاتهم للتقيد بها مستقبل “.
و يندرج مشروع إنجاز مدينة نموذجية للتربية المرورية خاصة بالتلاميذ ضمن رؤية إستراتيجية لتحديث وسائل الوقاية المرورية و مواكبتها للعصرنة و تكييفها مع تطور مدارك الطفل حاليا الذي يتمتع باليقظة و الولوج بسهولة لعالم الوسائط الحديثة في إطار تعزيز العمل الجواري لمصالح الأمن الوطني.
و حسب الإحصائيات المتوفرة فقد تم تسجيل 40 حالة وفاة و أزيد من 960 جريح في أكثر من 1500 حادث جسماني ومادي كحصيلة للحوادث المرورية خلال سنة 2017، بولاية الجزائر.
ق. م

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.