بعد لجوءها إلى تقديم الدعم المدرسي عبر اﻷنترنت
هل تنجح بن غبريط في مسعاها الجديد هذا

كشفت وزيرة التربية، نورية بن غبريت، عن فتح مواقع الديوان الوطني للتعليم والتكوين عن بعد لتقديم الدعم المدرسي عبر اﻷنترنت لفائدة تلاميذ السنة الثالثة ثانوي ، لضمان استمرار تمدرس التلاميذ مع استمرار إضراب الأساتذة،و في بيان لها نشرته على صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي “الفايس بوك”، أنه من أجل ضمان دخول كافة التلاميذ إلى هذه المواقع، دعت الوزيرة المقبلين على البكالوريا إلى استلام حسابات الدخول من مدير الثانوية وأشارت وزيرة قطاع التربية أنها وضعت في يد المقبلين على الامتحانات النهائية موقع مواضيع وحلول امتحانات البكالوريا من 2008 إلى 2016 ويتعلق الأمر بـ:لمساعدة هؤلاء المترشحين على حل مواضيع الدورات السابقة للتحضير الجيد للدورة القادمة.


هذا فيما شددت الوزيرة أكثر من مرة على منح أولوية لتعويض الدروس للأقسام النهائية المتمثلة في الثالثة ثانوي و4 متوسط و5 ابتدائي، والبدء بتعويض الساعات الضائعة في المواد الأساسية حسب الشعب، واستغلال الساعات الفائضة في جدول التنظيم التربوي للمؤسسة، وبرمجة ساعتين إلى 3 ساعات على الأقل في أنصاف يومي السبت والثلاثاء، واستغلال بعض أيام عطلة الربيع، على أن يتكفل بها الأساتذة غير المضربين بمن فيهم الأساتذة الذي استجابوا لنداء وزيرة التربية بوقف احتجاجاتهم، والذين أحصتهم الوزارة بأكثر من ألفي أستاذ.
وراسلت الوزيرة مدراء التربية للولايات بالحرص على تنفيذ الإجراءات الاستعجالية التي أدرجتها الوزارة من أجل تدارك التأخر الحاصل في المقرر الدراسي، لتفادي شبح السنة البيضاء، خاصة على مستوى الولايات التي تجاوزت مدة الإضراب فيها ثلاثة أشهر على غرار البليدة وتيزي وزو وحتى بجاية.
وفيما يخص تدارك الدروس الضائعة بسبب الإضراب، أوضح المفتش العام بالوزارة مسقم نجادي، الأسبوع الماضي، أن الوصاية استدعت الأساتذة المستخلفين لتقديم الدروس قصد استدراك التأخر المسجل، على غرار ولاية البليدة، مشيرا أنه تم تسخير مفتشين لمتابعة عمل هؤلاء المستخلفين من خلال القيام بزيارات إلى الأقسام وتنظيم أيام بيداغوجية.
إلى ذلك، نظمت نقابة المجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس ثلاثي الأطوار للتربية (كنابست)، يوم أمس الإثنين، وقفة احتجاجية شارك فيها الأساتذة المضربون أمام مقر مديرية التربية لولاية الجزائر وسط. وأوضح المنسق لولاية الجزائر للكنابست, دحو لياس, أن تنظيم هذه الوقفة التي حضرها نحو 70 أستاذا تندرج استجابة لنداء النقابة التي تشن إضرابا منذ جانفي الفارط.
آسيا موساوي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.