كان قبلة للمبدعين وفضاء مفتوحا على مختلف الأنشطة الثقافية
إعادة فتح المركز الثقافي بن الزاوي برأس العيون باتنة

في بشرى سارة طالما انتظرها أبناء مدينة العيون بولاية باتنة ،فيما يخص الحراك الثقافي وباقتراح من رأس المجلس الشعبي البلدي الجديد السيد”محمد الهادي عبدو”سيتم إعادة فتح المركز الثقافي “بن الزاوي الدراجي”الذي ظل مغلقا على مدار أكثر

من 5 سنوات في مبادرة لإعادة بعث الحراك الثقافي من جديد خاصة وان المدينة شهدت ركودا ثقافيا حقيقيا وتحديدا منذ غلق هذا المرفق الثقافي الذي كان يلم شمل أبناء المدينة على اختلاف مستوياتهم وأعمارهم وتوجهاتهم من أجل إعادة ترميمه واستغلاله كمحكمة في ظل ضيق مقر فرع محكمة رأس العيون القديم الذي ظل رهين الانتظار وسط سخط كبير من المهتمين بالشأن الثقافي والمبدعين الذين سئموا انتظار افتتاح هذا المرفق إلى أن جاءت أخبار سارة تفيد بأن البلدية استفادت من مشروع جديد لمحكمة مستقلة.
ومن أجل إعادة فتحه باشرت مصالح البلدية بالتنسيق مع بعض الجمعيات الفاعلة في المدينة حملة تنظيف واسعة شملت الفناء المحاذي للمبنى وكذا تقليم الأشجار المحيطة به في خطوة أولى لاستغلاله من طرف الجمعيات الناشطة وكذا الشركاء الثقافيين فضلا عن أفراد الكشافة الإسلامية الجزائرية خدمة للحقل الثقافي في المدينة مثلما أكد عليه رئيس المجلس الشعبي البلدي بخصوص سؤال طرحناه عليه في هذا الشأن حيث قال “قررنا إعادة فتح هذا الهيكل من أجل إعادة بعث روح النشاط الثقافي الذي غيَب لسنوات طويلة في مدينتنا من جهة وتمكين الجمعيات الفاعلة من الاستفادة من مقرات.
جدير ذكره أن المركز الثقافي “بن الزاوي الدراجي”كان منذ سنوات سابقة قبلة حقيقية للمبدعين والشباب فضلا عن كونه فضاء مفتوحا للجمعيات الثقافية الناشطة آنذاك في صورة جمعيتي حماية التراث والآثار والكوكب الأخضر، كما أنه كان فضاء مفتوحا للأنشطة الثقافية المنوعة كالأمسيات الشعرية،المعارض التقليدية والأيام المفتوحة والندوات .
سليم معاش

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.